الحكومة اللبنانية تحل خلافا بشأن الهاتف النقال   
الثلاثاء 3/3/1423 هـ - الموافق 14/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لحود يتوسط الحريري وبري
قالت مصادر رسمية لبنانية إن رئيسي الجمهورية إميل لحود والحكومة رفيق الحريري توصلا إلى حل لقضية بيع قطاع الهاتف النقال، وأنهيا بذلك خلافا أثير منذ أكثر من أسبوعين.

ويأمل لبنان في أن يساعد تحرير قطاع الاتصالات في إيجاد دخل يساعد في التعامل مع الدين العام الذي يبلغ أكثر من 170% من إجمالي الناتج المحلي.

وقالت المصادر إن الاتفاق ينص على تعجيل عملية بيع تراخيص الهاتف النقال بموجب عطاء علني يتضمن طلب التقدم بعرض خصخصة أو إدارة قطاع الهاتف النقال أو الاثنين معا.

ورفض لبنان عروضا في عام 2000 من شركتي ليبانسل وسيليس بقيمة 1.35 مليار دولار للحصول على رخصة تشغيل مدتها 20 عاما. واستمرت الشركتان بتقديم خدماتهما للمشتركين على الرغم من إلغاء العقد.

وحسب الخطة الجديدة فثمة خياران الأول أن يرسو العطاء على صاحب أعلى عرض لاستثمار هذا القطاع لمدة 20 عاما والثاني هو تخصيص القطاع مدة 20 عاما لقاء مبلغ نقدي يدفع فورا للدولة بالإضافة إلى إيرادات جارية لمدة 20 عاما أيضا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة