الاتحاد الأوروبي يدعو لمؤتمر دولي لمساعدة آسيا   
السبت 20/11/1425 هـ - الموافق 1/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:09 (مكة المكرمة)، 8:09 (غرينتش)

هل من مغيث؟ (الفرنسية)
قال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي اليوم إن المفوضية الأوروبية تعمل على عقد مؤتمر دولي للمانحين على وجه السرعة لتنسيق المساعدات للدول المنكوبة في الكارثة الآسيوية.

ودعا المتحدث أماديو ألتفاج الأمم المتحدة للعب دور بارز في المؤتمر.

وقال ألتفاج إنه بالإضافة إلى الدول المانحة يجب مشاركة صندوق النقد والبنك الدوليين في المؤتمر الذي ربما يبحث اقتراح المستشار الألماني غيرهارد شرودر بتجميد سداد ديون إندونيسيا والصومال.

وكان شرودر قد دعا الأعضاء في نادي باريس إلى إصدار قرار يؤجل دفع أقساط الديون المستحقة لها على الدول التي ضربتها أمواج المد البحري الزلزالي الآسيوي.

ويضم نادي باريس أعضاء يمثلون 19 دولة تشمل فرنسا وأستراليا والنمسا وهولندا وبلجيكا وبريطانيا وكندا والدانمارك وفنلندا وألمانيا وإيرلندا وإيطاليا واليابان والنرويج وإسبانيا وروسيا والسويد وسويسرا والولايات المتحدة.  

وسوف تتولى لوكسمبورغ رئاسة الاتحاد الأوروبي بدءا من أول يناير/كانون الثاني. وقال المتحدث باسم الاتحاد إن لوكسمبورغ تبحث الآن إمكانية عقد مؤتمر لوزراء التنمية في الدول الأعضاء أوائل الشهر القادم لتنسيق جهود المساعدات الأوروبية.

وكان لويس ميشيل -المفوض الأوروبي المسؤول عن المساعدات الإنسانية- طرح الفكرة أمس الأول الثلاثاء ومنذ ذلك الحين سعت المفوضية للحصول على تأييد الدول الأعضاء في الاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة