بوش يروج لخطة الخفض الضريبي   
الاثنين 1424/3/12 هـ - الموافق 12/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش يقوم بجولة في عدة ولايات لكسب التأييد لخطته في أوساط الديمقراطيين (رويترز)
يبدأ الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم جولة في ولايات أميركية بهدف إقناع الديمقراطيين المعتدلين في مجلس الشيوخ بالتخلي عن معارضتهم لخطة ضريبية تتضمن خفضا بقيمة 550 مليار دولار.

وسيقوم بوش بجولة في نيومكسيكو ونبراسكا اليوم قبل التوجه إلى إنديانا وتفقد المناطق التي تضررت بشدة بسبب الأعاصير في ميسوري.

ويؤيد الكونغرس خفضا ضريبيا بنحو 350 مليار دولار في حين ساند مجلس النواب خفضا بواقع 550 مليارا أي أقل من الخطة التي اقترحها بوش في بادئ الأمر والبالغة قيمتها 726 مليارا. وأشار وزير الخزانة جون سنو إلى احتمال قبوله خفضا بواقع 400 مليار دولار.

وصرح سنو في حديث تلفزيوني أن "الحد الأدنى الذي يريده الرئيس هو 550 مليار دولار، ولكن الموافقة على ما يتراوح بين 400 و550 مليارا قد تؤدي إلى توفير فرص عمل طيبة في أميركا".

وبعد انتهاء الحرب في العراق أظهر أحدث استطلاع للرأي أن 52% من الأميركيين يؤيدون الآن الخفض الضريبي ويصفونه بأنه "فكرة جيدة" بعدما كانت نسبة المؤيدين 42% قبل أسبوعين. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كلير بوكان "كان الناس يركزون على الحرب.. أما الآن فباتوا يسمعون أكثر عن خطة الضرائب".

ورغم جهود البيت الأبيض المكثفة للترويج لخطة بوش فإن الجمهوريين والديمقراطيين في الكونغرس يعترضون على أساس خطة الخفض الضريبي وهو إلغاء الضرائب التي يدفعها حملة الأسهم عن الأرباح الموزعة.

ويؤكد البيت الأبيض أن خطة بوش ستساعد على إنعاش الاقتصاد إلى جانب توفير 1.5 مليون فرصة عمل بحلول نهاية عام 2004 وهو العام الذي تجرى فيه الانتخابات الرئاسية. ويقول الديمقراطيون إن الخطة سيستفيد منها الأثرياء وستسبب عجزا هائلا في الميزانية، مما سيؤدي إلى إعاقة النمو الاقتصادي على المدى الطويل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة