شركات النفط تنتظر تعديل النظام السعري لأوبك   
الأربعاء 5/3/1426 هـ - الموافق 13/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:43 (مكة المكرمة)، 15:43 (غرينتش)
تنتظر شركات النفط أن تحدد منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) هدفها الجديد لأسعار البترول بما يمنحها الثقة في ارتفاع الأسعار ويفسح المجال أمام زيادة الاستثمارات الجديدة.
 
وقال مدير المشروعات الجديدة بشركة (وودسايد بتروليوم) الأسترالية أجو كانتسلر إن أحدا لن يتخذ قرارات استثمارية بناء على ارتفاع أسعار النفط. لكن الشركات قد تتشجع أكثر على زيادة أسعارها الاسترشادية المتحفظة إذا استقرت منظمة أوبك على نطاق سعري جديد وهو ما قد يصل إلى مثلي المستوى الذي تعتمده الشركات الآن.
 
وعلى مدى أربع سنوات ظلت منظمة أوبك تحدد لنفسها سعرا مستهدفا بين 22 و28 دولارا للبرميل من سلة خامات قياسية حتى عام 2003.
 
ويقول بعض المحللين إن السعر الاسترشادي المنخفض الذي تستخدمه الشركات في البت في المسائل الاستثمارية قد يؤدي إلى تفاقم القيود التي تكبل الإنتاج النفطي بعد سنوات من ضعف الاستثمارات في القطاع.
 
ومازال العديد من شركات النفط الكبرى في العالم يستخدم أسعارا استرشادية تتراوح بين 20 و25 دولارا للبرميل من الخام الأميركي عند البت في جدوى المشروعات حتى عام 2007 وذلك رغم ارتفاع السعر إلى مستوى أعلى من 50 دولارا.
 
وبلغ الخام الأميركي أعلى مستوى له على الإطلاق عند 58.28 دولارا للبرميل الأسبوع الماضي لكنه انخفض منذ ذلك الحين بنسبة 12% تقريبا.
 
وقال عدنان شهاب الدين القائم بأعمال الأمين العام لأوبك في مطلع الأسبوع إن سعر 50 دولارا للخام الأميركي قد يكون واقعيا كحد أقصى للنطاق المستهدف لدى المنظمة. وقال عدد من الأعضاء في المنظمة إن سعر 40 دولارا يمثل حدا أدنى معقولا. 

وأشار شهاب الدين إلى أنه قد يتم تحديد النطاق السعري الجديد في سبتمبر/ أيلول المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة