العراق يطور حقلين عملاقين للنفط   
السبت 21/3/1423 هـ - الموافق 1/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عامر محمد رشيد
بدأ العراق تطوير اثنين من حقوله النفطية العملاقة مجنون والقرنة الغربي الواقعين جنوبي البلاد اللذين ينتج كل منهما 50 ألف برميل يوميا، وذلك بعد أن نفد صبره من الشركات الأجنبية التي تنتظر رفع عقوبات الأمم المتحدة.

ونقل التلفزيون العراقي عن وزير النفط عامر محمد رشيد قوله إن الشيء المهم هو أن حقل مجنون مرتبط بممر شط العرب المائي المؤدي إلى شبكة التصدير الجنوبية ومن ثم فإنه يضيف المزيد من الإمكانيات للقطاع النفطي. وأضاف رشيد أنه لم تشارك أي شركة أجنبية في تطوير الحقل الذي سيزداد الإنتاج فيه تدريجيا.

ووقعت شركات من دول متعاطفة مع موقف العراق، مثل روسيا وفرنسا والصين، اتفاقات بالفعل مع بغداد لمشروعات لتطوير حقول نفطية وتنتظر رفع العقوبات الدولية المفروضة على بغداد حتى تتمكن من المضي قدما في تلك المشروعات.

وتحتكر شركة توتال فينا إلف الفرنسية حقوق التفاوض للاستثمار في حقلي مجنون ونهر عمر العملاقين جنوبي العراق وتقترب من توقيع اتفاقات. وتتراوح احتياطيات حقل مجنون بين 10 و30 مليار برميل من النفط مع طاقة إنتاجية قصوى تبلغ 600 ألف برميل يوميا، بيد أن الإنتاج من حقل نهر عمر يمكن أن يصل إلى 50 ألف برميل يوميا.

ووقعت شركة لوك أويل -كبرى شركات النفط الروسية- اتفاقات قيمتها 3.5 مليارات دولار عام 1997 لتنمية حقل القرنة الغربي مع شركتين روسيتين أخريين بمجرد رفع العقوبات. وتقدر احتياطيات هذا الحقل بنحو ثمانية مليارات برميل.

ويملك العراق ثاني أكبر احتياطيات نفطية في العالم بعد السعودية، إذ تشير أحدث الأرقام إلى أن تلك الاحتياطيات تبلغ 115 مليار برميل. وتقع الاحتياطيات الرئيسية منها في الجزء الجنوبي من البلاد.

وتراجع إنتاج حقل كركوك العملاق الذي بدأ تشغيله عام 1972 إلا أن هذا لا يمنع السلطات النفطية من تصدير حوالي 900 ألف برميل يوميا من الشبكة الشمالية. غير أن المتغير الكبير في صادرات النفط العراقية مرتبط ببرنامج النفط مقابل الغذاء.

وتتراوح الطاقة التصديرية للعراق بين 1.2 مليون و1.3 مليون برميل يوميا عبر ميناء البكر، وحوالي 900 ألف برميل يوميا عبر ميناء جيهان التركي مع خطط لزيادتها إلى 1.6 مليون برميل يوميا هذا العام عند الانتهاء من إصلاح محطة الضخ الواقعة على خط الأنابيب المزدوج قرب كركوك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة