قطر ترصد 2.8 مليار دولار لألعاب الدوحة 2006   
الخميس 1427/6/23 هـ - الموافق 20/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:02 (مكة المكرمة)، 8:02 (غرينتش)

الحدث سيساهم في الترويج للقطاعات السياحية في البلاد وازدهارها(الفرنسية-أرشيف)

سامح هنانده-الدوحة

رصدت دولة قطر موازنة تقدر بنحو 2.8 مليار دولار لتأسيس بنية تحتية شاملة وبرامج لتطوير العديد من المناطق والمنشآت الخاصة بدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة (الدوحة 2006).

وقال المدير العام للجنة المنظمة لهذه الدورة عبد الله خالد القحطاني إن هذه المبالغ تمثل استثمارات تحقق للدولة الكثير من العوائد والمزايا طويلة المدى، وتمثل الألعاب نفسها أكثر من مجرد استثمارات وتتجاوز مجرد تحقيق مكاسب مادية عاجلة.

وأضاف أن الدوحة 2006 سترفع اسم قطر عاليا في كافة المحافل العالمية وترسخ صورة الدوحة كمدينة دولية قادرة على استضافة وتنظيم أحداث عالمية.

وسيعمل هذا الحدث الرياضي الهام على رفع مستويات ما تحتضنه الدوحة من فعاليات ثقافية ورياضية بالمنطقة ودفعها إلى آفاق أرفع وأعلى، إلى جانب الترويج للقطاعات السياحية في البلاد وازدهارها.

"
إقامة مشروعات مرتبطة بالألعاب في مختلف مناطق الدوحة لمواكبة واستيعاب الأعداد الكبيرة من اللاعبين والسياح خلال الفعاليات الرياضية
"
البنية التحتية
وأوضح القحطاني أن اللجنة تشرف على مشروعات مرتبطة بالألعاب في مختلف مناطق الدوحة لمواكبة واستيعاب الأعداد الكبيرة من اللاعبين والسياح خلال الفعاليات الرياضية.

وتهدف بعض هذه المشروعات إلى إقامة شقق فندقية لاستيعاب الجمهور والمشاركين، كما ستضم قرية الرياضيين ما يزيد عن 814 شقة للاعبين و45 شقة لرؤساء الوفود و45 مكتبا للجان الأولمبية و15 مركزا سكنيا.

ولضمان سير كافة الأمور بسهولة ويسر أصبحت إدارة المرور جزءا من القوة الأمنية الخاصة بالألعاب، وهناك ترتيب وثيق بين كل من الإدارة الأمنية التابعة للجنة المنظمة للألعاب ولجان وبرامج النقل والمواصلات والإسناد وغيرها من اللجان المختلفة لوضع خطة مرورية شاملة خلال فعاليات الدورة.

كما تعمل اللجنة المنظمة أيضا وبتنسيق كامل مع هيئة الأشغال العامة (أشغال) للتخفيف من أثر أعمال الطرق الجارية على حركة السير خلال الألعاب.

وفيما يتعلق بخدمات الاتصالات قال القحطاني إن اتفاقية الشراكة المزدوجة مع اتصالات قطر ستسهم في توفير جميع متطلبات اللجنة المنظمة واحتياجاتها من تسهيلات الاتصالات ولكافة الفعاليات الرياضية وغيرها.

"
مطار الدوحة الدولي ينسق مع سلطات الجوازات لتوفير بوابات إلكترونية تكون قادرة على إنهاء إجراءات وصول الفرق الرياضية وكبار الشخصيات
"
تعاون وخدمات
وأوضح القحطاني أن خدمات استقبال اللاعبين والمسؤولين تحظى بالأولوية حيث ستقوم سلطات مطار الدوحة الدولي بالتنسيق مع سلطات الجوازات بتوفير بوابات إلكترونية تكون قادرة على إنهاء إجراءات وصول آلاف اللاعبين وأعضاء الفرق وكبار الشخصيات لدى وصولهم.

وسيتمكن هؤلاء من إنهاء إجراءات الجوازات عبر استخدام بطاقات إلكترونية ذكية تمكنهم من العبور من تلك البوابات بما يختصر تماما ويسرع حركة دخول وخروج اللاعبين والمسؤولين. كما سيتم إنهاء كافة إجراءات الجمارك لدى وصولهم في قرية الرياضيين.

وأضاف أن ألعاب الدوحة تعد أحد العوامل الحافزة التي تسهم بفعالية في تطوير قطر.

وفي ظل تنفيذ مشروعات تقدر استثماراتها بما يزيد عن 130 مليار دولار يجري تنفيذها على مدى العقد المقبل، فإن قطر ستكون مؤهلة لاجتذاب واستقطاب العديد من الاستثمارات والأعمال والمشروعات والفرص الاقتصادية.

كما ستحظى الدوحة باهتمام العالم عندما تستضيف وتحتضن الألعاب على مدى 15 يوما اعتبارا من 1 وحتى 15 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وحول دور الخطوط الجوية القطرية قال القحطاني إنها أخذت على عاتقها أن تكون الناقل الرسمي للألعاب والمضيف في نفس الوقت.

ويجري العمل على تطوير أنظمة وإجراءات جديدة بالتوازي مع تطوير التسهيلات والمرافق بما يوفر للمسافرين خبرة رائعة من الترحيب والضيافة.

وأشار إلى تطوير وتحديث المطار وإضافة نحو 13 طائرة جديدة إلى أسطول الخطوط القطرية هذا العام لمواكبة واستيعاب تدفق المسافرين على الدوحة 2006.

كما ستسير القطرية أيضا رحلات إضافية من وإلى العديد من الأسواق الرئيسية والهامة في آسيا خلال الألعاب بما يعزز من فعالية جداول رحلاتها الحالي.

وتنسق الخطوط القطرية خلال الأسابيع والأشهر المقبلة مع اللجنة المنظمة بطرح عدة عروض شاملة للسفر والإقامة وتذاكر حضور بعض الفعاليات في الدوحة 2006.
__________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة