تراجع حاد للأسهم الخليجية وإجراءات كويتية لحماية المصارف   
الأحد 1429/10/27 هـ - الموافق 26/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:27 (مكة المكرمة)، 13:27 (غرينتش)

تراجع مؤشر البورصة الكويتية بـ3.4% إلى 10124 نقطة (رويترز- أرشيف)


انخفضت مؤشرات أسواق الأسهم الخليجية بشكل حاد الأحد رغم الإجراءات الوقائية التي تتخذها الحكومات، في وقت شكلت فيه الحكومة الكويتية مجموعة عمل لتخفيف وطأة أزمة المال العالمية ولضمان ودائع البنوك.

 

 واحتج متعاملون ببورصة الكويت خارج سوق الأسهم بعد استمرار هبوط  مؤشر البورصة بشكل حاد.

 

وطالب الرئيس التنفيذي للبنك الوطني الكويتي إبراهيم دبدوب بوقف التعامل بالبورصة.

 

وخسر مؤشر البورصة الكويتية 3.4% لتصل إلى 10124 نقطة.

 

أما سوق السعودية فقد انخفضت بـ2.16% لتصل إلى 5500 نقطة, وانخفض مؤشر بورصة دبي بـ5.4% إلى أقل من 3100 نقطة.

 

وخسر مؤشر بورصة أبوظبي 6.4% كما شهدت بورصة الدوحة انخفاضا حادا وصل إلى 8.8% لتغلق عند أقل من 7000 نقطة.


وفي عمان انخفض مؤشر سوق مسقط بـ1.8% إلى أقل من 7000 نقطة،  وانخفض مؤشر بورصة البحرين بـ1.7%.



 

حماية المصارف
قرار الحكومة الكويتية بتشكيل مجموعة عمل لتخفيف وطأة أزمة المال العالمية ولضمان ودائع البنوك جاء خلال اجتماع طارئ عقد لدراسة آثار أزمة المال العالمية على النظام المالي في الكويت بعد أن مني ثاني أكبر بنك في البلاد بخسارة كبيرة جراء التعامل في سوق المشتقات في الأسواق الخارجية.

 

وقال بيان حكومي إن الحكومة طلبت من محافظ البنك المركزي رئاسة مجموعة خاصة لها صلاحيات تنفيذية للتعامل مع آثار الأزمة على الاقتصاد الكويتي وعلى المؤسسات المالية في البلاد. وأكدت الحكومة أنها ملتزمة "بضمان جميع الودائع في البنوك الوطنية".

 

وجاءت الخطوة بعد أن أعلن البنك المركزي أن بنك الخليج, ثاني أكبر بنك بالكويت، مني بخسائر بسبب معاملاته في سوق المشتقات في الخارج.

 

وقال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني إبراهيم دبدوب في مقابلة صحفية إنه من المعتقد أن  خسائر بنك الخليج تتراوح  بين 150 مليون و200 مليون دينار كويتي.

 

وأعقبت الإجراءات الكويتية إعلان السعودية عن خطة لإيداع عشرة مليارات ريال (2.77 مليار دولار) لدى بنك الائتمان السعودي الذي أنشئ لتقديم قروض للسعوديين من ذوي الدخل المحدود.

 

كما تبعت اجتماعا طارئا لوزراء المال بدول مجلس التعاون الخليجي وآخر لمحافظي البنوك المركزية الخليجية السبت في الرياض لمواجهة تداعيات الأزمة المالية العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة