تحسن محدود للدولار عقب تقلص العجز التجاري   
الجمعة 1428/10/29 هـ - الموافق 9/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:32 (مكة المكرمة)، 20:32 (غرينتش)

شهدت أسواق الصرف تحسنا بسيطا للدولار أمام اليورو الجمعة عقب إعلان بيانات رسمية أظهرت تقلصا غير متوقع بالعجز التجاري الأميركي في سبتمبر/أيلول الماضي لنمو الصادرات.

وتراجع اليورو بعد نشر هذه البيانات إلى 1.4666 دولار من 1.4685 قبل نشرها. وسجلت العملة الأوروبية الجمعة ارتفاعا قياسيا جديدا بوصولها إلى 1.4752 دولار. وجاء تراجع الأخير وسط مخاوف حول أزمة القطاع المالي وتوقعات خفض الفائدة الأميركية.

وارتفع الدولار إلى 111.17 ينا مقارنة مع 111.15 قبل نشر البيانات. وكان قد انخفض في وقت سابق اليوم إلى 110.99.

وأعلنت وزارة التجارة الأميركية تراجع العجز التجاري في سبتمبر/أيلول الماضي بشكل لم يكن متوقعا إلى 56.5 مليار دولار، مسجلا أدنى مستوياته منذ مايو/أيار 2005 بينما بلغت الصادرات مستوى قياسيا.

وكان ذلك العجز قد بلغ في أغسطس/آب الماضي 58.8 مليار دولار رغم ارتفاع متوسط أسعار استيراد النفط إلى مستوى قياسي.

وجاءت هذه النتيجة أقل من توقعات المحللين لسبتمبر/ أيلول الماضي والذين قدروا العجز  بمبلغ 58.5 مليار دولار.

"
ارتفاع أسعار النفط العالمية ساهم في دفع قيمة الواردات الأميركية للزيادة
"
كما أفاد تقرير صادر عن وزارة العمل الأميركية بأن ارتفاع أسعار النفط العالمية ساهم في دفع أسعار واردات البلاد للارتفاع لأعلى معدلاتها في نحو 1.5 عام في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مما يعزز مخاوف من تضخم تدفعه أسعار الطاقة.

وسجلت الواردات الإجمالية ارتفاعا بنسبة 1.8%، مخالفة للتوقعات بخصوص الشهر الماضي حيث زادت أكثر من ضعف ارتفاعها بالشهر السابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة