تراجع الناتج المحلي الفلسطيني 20% بالربع الأخير عام 2006   
الاثنين 1428/2/9 هـ - الموافق 26/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:39 (مكة المكرمة)، 11:39 (غرينتش)
الزراعة الفلسطينية صمدت برغم القيود الإسرائيلية (الجزيرة نت-أرشيف)
تراجع الناتج المحلي الفلسطيني في الربع الأخير من العام الماضي بأكثر من 20%. وذكر تقرير للجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أن جميع القطاعات تقريبا شهدت تراجعا اقتصاديا عام 2006 مقارنة بالعام السابق باستثناء قطاع الزراعة.
 
وأوضح التقرير أن إضراب العاملين في القطاع الحكومي خلال الربع الأخير من العام الماضي أدى إلى اتجاه العاملين بزيادة ملحوظة للعمل في القطاع الزراعي.
 
وكانت وكالتان تابعتان للأمم المتحدة وهما برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) عبرتا الأسبوع الماضي عن القلق من تدني مستوى معيشة الفلسطينيين بسبب تدهور الوضع الاقتصادي الذي يؤثر أيضا على الأمن الغذائي، وذلك يعود إلى حد كبير إلى القيود الإسرائيلية المفروضة على التجارة وتنقلات الفلسطينيين.
 
وذكر تقرير صدر عن الوكاتين أن 34% من الفلسطينيين يعانون من انعدام الأمن الغذائي بينما 12% آخرون مهددون بذلك.

يشار إلى أنه بعد فوز حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في انتخابات المجلس التشريعي في يناير/كانون الثاني 2006 وتشكيلها الحكومة، قادت إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية حملة مقاطعة مالية للحكومة الفلسطينية دعمتها دول الاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة