القذافي: يجب تجميد ثروة النفط حتى يزول الفساد   
الأحد 1422/6/14 هـ - الموافق 2/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس الليبي (أرشيف)
شن الرئيس الليبي معمر القذافي هجوما شديدا على الفساد المالي والإداري في بلاده واقترح تجميد إنفاق العائدات التي تجنيها ليبيا من صادراتها النفطية من أجل المساعدة في القضاء على تلك الظاهرة.

وقال القذافي في حديث أمام المؤتمر الشعبي العام الذي يعد الهيئة التشريعية والتنفيذية العليا في البلاد "يجب علينا تجميد الثروة النفطية حتى نتفق على طريقة لإنفاقها بشكل صحيح في ظل سوء إدارة الأموال العامة".

واتهم القذافي في خطابه الذي ألقاه مساء أمس بمناسبة الذكرى 32 لتوليه الحكم في البلاد، بعض فئات المجتمع الليبي بالثراء غير الشرعي وقال "إن ثمة من أصبحوا أغنياء عبر طرق غير شرعية مما تسبب في كره المجتمع لهم".

يذكر أن ليبيا عضو بمنظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) وتبلغ حصتها الإنتاجية وفقا لنظامها الحالي 1.3 مليون برميل يوميا. وتعد صناعة النفط المصدر الرئيسي لدخل البلاد من العملة الصعبة.

ولم يوضح القذافي الأثر الذي سيخلفه اقتراحه بتجميد صرف عائدات المبيعات النفطية كما لم يحدد زمانا لبدء تطبيق مقترحه هذا. وقال إن حالة من الكره الشديد تسود الليبيين للفساد والمحسوبية اللتين أدتا لثراء أقلية من المجتمع الليبي.

وحذر الرئيس الليبي من حملة ضد المنتفعين الذين قال فيهم إنهم كدسوا ثرواتهم بسرعة عن طريق الالتفاف على القوانين. وقال "لا أستبعد أن تثور ثائرة الجماهير التي قد تطالب بعقد محاكم طارئة بل وحتى أحكام قتل" ضد هؤلاء المنتفعين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة