العراق وتونس ينشئان منطقة للتجارة الحرة   
الجمعة 30/11/1421 هـ - الموافق 23/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رمضان مصافحا الغنوشي
أنهى نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان زيارة رسمية إلى تونس استغرقت أربعة أيام، وقع خلالها على اتفاق بإنشاء منطقة للتجارة الحرة بين البلدين. وقالت مصادر رسمية إن الاتفاق يأتي في إطار إقامة سوق عربية واسعة للتبادل الحر.

ويهدف الاتفاق الذي وقعه رمضان مع رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي مساء الخميس إلى رفع الرسوم الجمركية عن التبادل التجاري لزيادة الاستثمار والشراكة الاقتصادية بين البلدين.

ويقول مراقبون إن هذا الاتفاق يأتي ضمن تحركات على طريق الوحدة الاقتصادية العربية، وإقامة سوق عربية واسعة مشتركة. وكان العراق قد وقع اتفاقات مماثلة للتبادل التجاري الحر مع مصر وسوريا، ويعتزم توقيع اتفاق مماثل مع الأردن.

ويذكر أنه لا يمكن تنفيذ هذا الاتفاق حتى يتم رفع العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على العراق منذ أكثر من عشر سنوات. وقال دبلوماسيون إن المساعي الاقتصادية للعراق باتجاه البلدان العربية ترمي إلى إضعاف الحظر الدولي، والحصول على دعم الحكومات للتوصل إلى مشاركة كاملة في القمة العربية المقرر عقدها في الأردن خلال الشهر المقبل.

وقال مسؤولون إن البلدين يهدفان إلى زيادة التبادل التجاري بينهما إلى أكثر من 200 مليون دولار في السنوات القليلة القادمة من نحو 50 مليون دولار حاليا.

وعقد رمضان الذي غادر تونس الجمعة محادثات مع الرئيس التونسي زين العابدين بن علي ومسؤولين حكوميين آخرين، تلقى خلالها دعما سياسيا لإنهاء الحظر الدولي المفروض على العراق، وضد الغارات الأميركية والبريطانية.

من جهة ثانية نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر دبلوماسي قوله إن فريقا من الفنيين العراقيين يقوم حاليا بتفقد أربع طائرات تابعة لشركة الخطوط العراقية أودعت في مطارين تونسيين عشية حرب الخليج، تمهيدا لإعادتها إلى بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة