اتفاق مع المراقبين الجويين يضع حدا لإضراب عام بالبرازيل   
السبت 1428/3/12 هـ - الموافق 31/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:23 (مكة المكرمة)، 9:23 (غرينتش)
الإضراب أغرق المطارات في فوضى عارمة مع آلاف المسافرين العالقين (رويترز)
انتهت أزمة إضراب المراقبين الجويين التي شلت حركة المطارات في البرازيل بعد أن توصلت الحكومة مساء الجمعة إلى اتفاق مع مندوبين عن المراقبين.
 
واتفق الجانبان على استئناف المراقبين عملهم صباح اليوم السبت.
 
وجرى التوصل إلى الاتفاق إثر اجتماع أزمة شارك فيه وزراء ومسؤولون في سلطات المطارات ومندوبون عن المضربين، بينما غرقت البلاد في فوضى عارمة مع آلاف المسافرين العالقين في المطارات التسعة والأربعين حيث ألغيت جميع رحلات الإقلاع عبر البلاد.
 
وحصل المضربون على زيادة رواتبهم ووقف حركة نقل المراقبين الجويين من العاصمة برازيليا إلى مطارات أخرى، وكذلك بدء مناقشات لإزالة طابع العسكرة عن قطاع المرافئ الجوية، علما بأن معظم المراقبين الجويين هم من العسكريين.
 
جاء ذلك بعد أن طالب الرئيس البرازيلي لويس لولا دا سيلفا السلطات المعنية خلال زيارة يقوم بها للولايات المتحدة بعدم مواجهة المضربين. 
 
وكان المراقبون قد هددوا في البدء بإضراب عن الطعام والبقاء في قواعدهم إذا لم توافق الحكومة على مطالبهم بتحسين شروط  العمل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة