شركة إسبانية تنشئ مصفاة للنفط بالمغرب   
الأربعاء 1426/8/25 هـ - الموافق 28/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:41 (مكة المكرمة)، 12:41 (غرينتش)
قالت شركة (ريبسول واي بي إف) الإسبانية إنها تجري مباحثات جادة مع الحكومة المغربية لإقامة مصفاة للنفط في المغرب.
 
وأكد مدير الشركة لشؤون بوليفيا والبرازيل والأرجنتين أنريك لوكوتورا على هامش مؤتمر البترول العالمي في جوهانسبيرغ أن المباحثات تتعلق أيضا بإقامة مصنع لإعادة الغاز إلى حالته الغازية.
 
يشار إلى أن تقارير صحفية ذكرت الأربعاء أن ريبسول تتفاوض على اتفاق مع مصفاة سامير وهي مصفاة النفط الوحيدة في المغرب لإقامة مصفاة جديدة على الساحل المغربي على المحيط الأطلسي بين الرباط والدار البيضاء بتكلفة تصل إلى 500 مليون يورو (602 مليون دولار) بطاقة تكريرية تصل إلى  أكثر من 100 ألف برميل يوميا. وسيبدأ تشغيل المصفاة في عام 2008 أو 2009.
 
وقال محللون إن هناك منطقا إستراتيجيا للمشروع لأنه من خلال الوحدة الجديدة ستزيد ريبسول طاقة التكرير وخاصة من السولار الذي تعاني إسبانيا من عجز فيه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة