التضخم في الصين يرتفع لأعلى مستوى في 11 عاما   
الثلاثاء 12/2/1429 هـ - الموافق 19/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:21 (مكة المكرمة)، 13:21 (غرينتش)

7.1% نسبة التضخم في الصين الشهر الماضي مع ارتفاع الأسعار (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت بيانات رسمية ارتفاع التضخم في الصين إلى أعلى مستوياته منذ أكثر من أحد عشر عاما في يناير/كانون الثاني الماضي بعد مواجهة البلاد نقصا في المواد الغذائية جراء عواصف ثلجية مدمرة.

وأفاد تقرير صادر عن معهد الإحصاء الوطني الصيني بأن أسعار المستهلك زادت الشهر الماضي بنسبة 7.1% مقارنة مع الشهر نفسه من عام 2007 مدفوعا بارتفاع تكاليف الغذاء بنسبة 18.2%.

وقال اقتصاديون إنه رغم الجهود المبذولة لتخفيف نقص المواد الغذائية يمكن ارتفاع أسعارها بشكل أكبر الشهر الجاري بسبب زيادة الأجور وارتفاع أسعار الفحم والمواد الصناعية الأخرى وتراجع تأثيرات العواصف.

وذكر الاقتصاديان في شركة غولدمان ساتشس يو سونغ وهونغ ليانغ في تقرير لعملاء أن التضخم في الشهر الجاري يمكن أن يرتفع فوق 7% وقد يصل إلى مستوى خانتين.

وقد يؤدي التضخم إلى تعقيد جهود بكين للمحافظة على الاقتصاد السريع النمو من النمو أكثر مما ينبغي، ويضيف ضغوطا على السماح بارتفاع سعر صرف العملة المحلية اليوان.

"

الاقتصاديون يتوقعون  المزيد من رفع أسعار الفائدة هذا العام لتهدئة الاقتصاد المزدهر في مجالي الإقراض والاستثمار
"

ويتوقع الاقتصاديون المزيد من رفع أسعار الفائدة هذا العام لتهدئة الاقتصاد المزدهر في مجالي الإقراض والاستثمار.

ويعني رفع قيمة اليوان مقابل الدولار الأميركي المساعدة في زيادة قيمة الصادرات في إطار العملات مما يقلل تدفق إيرادات الصادرات في الاقتصاد المحلي مما يعني ضغطا جديدا من شأنه زيادة الأسعار.

يشار إلى أن آخر ارتفاع مماثل للتضخم سجل في عام 1996 عندما بلغ 7.4% في حين كان التضخم العام الماضي 4.8%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة