تويوتا تعود للربحية   
الأحد 26/5/1431 هـ - الموافق 9/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:02 (مكة المكرمة)، 10:02 (غرينتش)

أرباح تويوتا للسنة المالية المنتهية يتوقع أن تبلغ أكثر من مليار دولار (رويترز-أرشيف)

ينتظر أن تعلن مجموعة تويوتا –أكبر منتج للسيارات في العالم- تحقيق أرباح سنوية بأكثر من 100 مليار ين (1.1 مليار دولار) عن السنة المالية المنتهية في 31 مارس/آذار الماضي.

ومن المقرر أن تفصح المجموعة اليابانية العملاقة عن نتائجها بشكل رسمي في الحادي عشر من الشهر الجاري.

وعزت صحيفة يوميوري اليابانية -التي أوردت الخبر اليوم- تمكن تويوتا من تحقيق أرباح -رغم توقعات سابقة بتعرضها لخسائر عن السنة المالية المنتهية- إلى الحوافز التي قدمتها الحكومة اليابانية لتعزيز المبيعات، وإلى جهود الحد من التكاليف.

وتجدر الإشارة إلى أن المجموعة سجلت أول خسارة سنويةٍ في تاريخها بلغت 4.4 مليارات دولار ر عن السنة المالية الماضية المنتهية في مارس/آذار 2009، في ظل تداعي مبيعات السيارات حول العالم، جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.

وتأتي هذه النتائج رغم اضطرار تويوتا خلال الأشهر الأخيرة إلى استرجاع نحو عشرة ملايين سيارة من الأسواق العالمية لعيوب تصنيعية في بعض الطرز التي تنتجها.

وكان آخر استرجاع قامت به تويوتا نهاية الشهر الماضي لـ34 ألف سيارة لطرازين من سياراتها الرياضية، الأول لكزس جي.أكس 460 والآخر لاندكروزر برادو.

وأوضحت أن سبب الاسترجاع هو مشكلة تتعلق بجهاز السيطرة على توازن السيارة، مما قد يتسبب في انحرافها عن مسارها في حال القيادة على المنعطفات بسرعة كبيرة.


وفي الشهر الماضي أيضا وافقت تويوتا على دفع غرامة قياسية بقيمة 16.4 مليون دولار للسلطات الأميركية، إقرارا منها بتأخرها في إبلاغها بشكل صحيح عن عيوب خطيرة في دواسات السرعة، مما عرض المستهلكين للخطر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة