مساع لتضييق الخلاف الأميركي الأوروبي بشأن ديون العراق   
الجمعة 1425/10/7 هـ - الموافق 19/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:40 (مكة المكرمة)، 4:40 (غرينتش)

يسعى أعضاء نادي باريس للدول الدائنة ومن بينها مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في اجتماعهم بباريس اليوم إلى تضييق الخلاف الأوروبي الأميركي حول ما ينبغي شطبه من ديون العراق البالغة 125 مليار دولار.

وأفاد مصدر مقرب من نادي باريس بأن أعضاء النادي اجتمعوا مجددا اليوم في أعقاب سماع تقرير بشأن وضع الديون العراقية قدمه وزير المالية العراقي عادل عبد المهدي أمس.

وترى باريس أن العراق يملك ثاني أكبر احتياطي نفط في العالم ويجب ألا يعامل معاملة الدول الفقيرة التي تفتقر للثروات الطبيعية.

ويفيد مسؤولون في نادي باريس بأنهم يسعون للتوصل إلى اتفاق بشأن ديون العراق في نهاية العام الحالي.

وأبدى جيروم بونافون المتحدث باسم الرئيس الفرنسي جاك شيراك التزام فرنسا بهدف التوصل لنتيجة بشأن الديون قبل نهاية هذا العام، إلا أنه أمتنع عن تحديد النسبة التي تريد فرنسا شطبها منها.

وكان وزير المالية الفرنسي قد ذكر في اجتماع مجموعة السبع المنعقد في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي تأييد فرنسا وألمانيا وإيطاليا لاقتراح بشطب نصف ديون العراق مع إعادة النظر بالأمر بعد ثلاثة أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة