الدولار يدفع ثمن إصرار واشنطن على الحرب   
الجمعة 1423/11/22 هـ - الموافق 24/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تعرض الدولار لموجة جديدة من الانخفاض دفعته لأدنى مستوياته منذ عدة سنوات أمام العملات الأوروبية، وسط إصرار واشنطن على شن حرب على العراق رغم معارضة القوى الرئيسية في القارة الأوروبية عدا بريطانيا، وهو ما يهدد بتدهور علاقات الجانبين.

وقال شهاب غالينوس وهو محلل مالي "رغم أن السوق مستاءة من احتمالات شن حرب على العراق فإنها أكثر استياء من ظهور خلافات كبيرة بين أوروبا والولايات المتحدة بشأن هذه المسألة".

وارتفع اليورو أمام الدولار إلى أعلى مستوى له منذ ثلاث سنوات، كما ارتفع إلى أعلى مستوى له منذ ثلاثة أعوام ونصف العام أمام الين. وارتفع الفرنك السويسري كذلك إلى أعلى مستوياته منذ أربع سنوات أمام الدولار. وحقق الإسترليني أعلى مستوياته أمام الدولار منذ يناير/ كانون الثاني 2000.

وانتعش الدولار قليلا أمام الين بسبب مخاوف من أن تتدخل السلطات اليابانية في السوق لمنع ارتفاع الين كي لا تتأثر صادرات البلاد. وربما حد من ارتفاع الين كذلك تكهنات بأن يتخذ بنك اليابان المركزي إجراءات لتسهيل الائتمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة