تويوتا تنفي تلقيها دعما حكوميا لتطوير برياس   
الأربعاء 1429/3/26 هـ - الموافق 2/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:44 (مكة المكرمة)، 9:44 (غرينتش)

اهتمام متزايد بالسيارات الهجين بسبب الأضرار البيئية الناتجة عن الوقود الأحفوري  (الفرنسية-أرشيف)

نفت شركة تويوتا تلقيها تمويلا حكوميا لتطوير سيارتها برياس الهجين التي تعمل بالوقود والطاقة الكهربائية.

 

ورفضت الشركة التقرير الوارد في مجلة "بزنس ويك" في 24 مارس/آذار الماضي الذي نقل عن جيم بريس, نائب رئيس شركة كرايسلر الأميركية والعضو السابق في مجلس إدارة تويوتا قوله إن الحكومة اليابانية تحملت التكلفة الكاملة لأبحاث تطوير البطارية والنظام الهجين الذي استخدم في برياس.

 

لكن المتحدث باسم تويوتا بول نولاسكو أكد أن الشركة لم تتلق أي دعم أو منح من الحكومة اليابانية لتطوير برياس.

 

وكان بريس قد عمل لدى تويوتا لمدة 37 عاما منها عدة سنوات في مجال تطوير السيارة برياس التي طرحت في السوق قبل عشرة أعوام.

 

وترك بريس تويوتا في سبتمبر/أيلول الماضي لينضم إلى كرايسلر.

 

وقد مثلت برياس صرعة جديدة في عالم السيارات بالعالم بسبب مقدرتها على العمل بالوقود والطاقة الكهربائية, وسط قلق عالمي متزايد حول الأضرار التي تسببها أنواع الوقود الأحفوري للبيئة.

 

المعروف أن الشركات اليابانية تحتفظ بعلاقات جيدة مع الحكومة اليابانية كما تتلقى بعض المشروعات الخاصة أموالا حكومية, خاصة مشروعات الطاقة النظيفة. لكن لم ترد تقارير سابقة موثّقة حول تلقي تويوتا دعما حكوميا لمشروعات السيارة الهجين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة