مجموعة أميركية تتراجع عن شراء وحدات لهيونداي   
الثلاثاء 5/8/1422 هـ - الموافق 23/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مجموعة هيونداي الكورية الجنوبية اليوم إن مجموعة استثمارية أميركية سحبت عرضا لشراء ثلاث وحدات مالية تابعة لهيونداي بمبلغ 850 مليون دولار، مما يهدد بانهيار أكبر صفقة استثمار أجنبي في كوريا الجنوبية.

وقال بارك جاي مان مدير عام هيونداي سيكيورتيز إن مسؤولي مجموعة أميريكان إنترناشيونال غروب AIG انسحبوا أمس دون أن يحددوا موعدا لعودتهم وقبل أن يستكملوا مراجعة وضع شركات هيونداي.

وأعلنت هيونداي سيكيورتيز أمس أن خطة الاستثمار البالغة قيمتها 1.1 تريليون وون تواجه مشاكل بسبب مطالب جديدة للكونسورتيوم الأميركي الذي يضم أيضا صندوق WL روس الخاص للأسهم.

والصفقة التي اتفق عليها في سبتمبر/ أيلول ضرورية لاستمرار عمل وحدات هيونداي المالية المتعثرة التي تضررت بشدة من إفلاس مجموعة دايو التي كانت في يوم من الأيام ثاني أكبر مجموعة شركات في كوريا الجنوبية.

وقال بارك "ليس من الواضح ما إذا كان باستطاعتنا توقيع اتفاق نهائي في نوفمبر/ تشرين الثاني كما كان مقررا، هناك قضايا معلقة كثيرة". وقال محللون إن المجموعة الأميركية وهي أكبر شركة تأمين في العالم من حيث القيمة السوقية تتخذ موقفا أكثر تشددا لتضررها البالغ من جراء تدمير مركز التجارة العالمي بطائرات ركاب مخطوفة الشهر الماضي.

وقالت المجموعة هذا الشهر إنها تتوقع مطالب بتعويضات قدرها 800 مليون دولار من مركز التجارة بدلا من 500 مليون دولار كما كان متوقعا بادئ الأمر. وقال كيم جين سانغ المحلل بمؤسسة SJ سكيوريتيز آسيا في سول "يبدو أن مجموعة AIG تتخذ موقفا أشد بعد الهجمات على الولايات المتحدة، إنها تعلم أنه ما من خيار أمام الحكومة الكورية سوى بيع الشركات لجهات من الخارج وإلا تكبدت الحكومة تكاليف تنوء بحملها".

وقال مسؤول في هيونداي أمس إن مجموعة AIG تريد أن تدفع هيونداي عائدا أكبر على الأسهم الممتازة والسماح بتحويلها لأسهم عادية في غضون عام، وقال المسؤول إن هذا الشرط وثلاث نقاط أخرى أثارتها AIG "بلا معنى".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة