التزامات بـ59 مليارا لدبي العالمية   
الجمعة 1430/9/1 هـ - الموافق 21/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 2:05 (مكة المكرمة)، 23:05 (غرينتش)
شركة نخيل علقت عدة مشروعات بدبي بسبب الأزمة المالية العالمية (الفرنسية)

ذكرت شركة دبي العالمية المملوكة للدولة أن لديها التزامات قيمتها 59 مليار دولار تمثل قسما كبيرا من إجمالي ديون الإمارة في الوقت الذي تتأثر فيه السوق بالمخاوف بشأن كيف ستدبر الوحدة العقارية التابعة لها أمر عمليات السداد.

وقالت شركة نخيل التابعة لدبي العالمية في بيان نشر على موقع بورصة ناسداك دبي إن التزامات المجموعة التي تمتلك شركتي "موانئ دبي العالمية" و"استثمار العالمية" صاحبة شركة متاجر التجزئة الفاخرة بارنيز نيويورك بلغت 217.29 مليار درهم (59.27 مليار دولار) حتى 31 من ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
وقالت نخيل التي تواجه سداد ديون هائلة في نهاية العام إن إجمالي أصول المجموعة بلغ 365.76 مليار درهم (99.6 مليار دولار)، بينما بلغ إجمالي العوائد 52.3 مليار درهم (14.2 مليار دولار).
 
ويقول محللون إن سندات نخيل أمامها ثلاثة خيارات هي إعادة الهيكلة أو السداد أو العجز عن السداد، وإن الخيار الأخير مستبعد إلى حد كبير.
 
ومن شأن عجز نخيل عن السداد -وهي الشركة العقارية الرئيسية في دبي- أن يمثل فشلا لدبي العالمية وكارثة لحكومة دبي التي أنفقت مليارات  الدولارات خلال السنوات الأخيرة لتحويل دبي إلى مركز سياحي ومالي لمنطقة الخليج.

وقال الرئيس التنفيذي للمشرق كابيتال في دبي عبد القادر حسين إن احتمالات حدوث إعادة هيكلة منظمة تتضاءل بسرعة كبيرة, وهو ما  يترك خيارين بالنسبة لنخيل هما إما سداد السندات أو العجز.
 
وتضررت نخيل بشدة بسبب الأزمة المالية العالمية مما اضطرها لإلغاء نحو 900 وظيفة منذ بدء التباطؤ، علاوة على تعليق مشروعات من بينها برج بارتفاع نحو 1000 متر, وستعزز عوائد برنامج السندات شركات مثل نخيل.
 
وفي وقت سابق من الشهر الحالي قالت دبي العالمية إنها علقت عدة  مشروعات سياحية في أفريقيا ومناطق أخرى في العالم بسبب الركود الاقتصادي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة