بودمان: 80 دولارا لبرميل النفط قد يضر اقتصاد أميركا   
الجمعة 1428/7/19 هـ - الموافق 3/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:18 (مكة المكرمة)، 14:18 (غرينتش)
سام بودمان: الاقتصاد الأميركي لم يواجه أسعار نفط عند 80 دولارا (الفرنسية-أرشيف)
قال وزير الطاقة الأميركي سام بودمان الخميس إن استمرار أسعار النفط الأميركية عند مستوى قريب من 80 دولارا للبرميل، قد يؤثر على نمو الاقتصاد الأميركي.
 
وأوضح بودمان أن الاقتصاد الأميركي لم يواجه قط أسعار نفط عند مستوى 80 دولارا للبرميل مدة طويلة، داعيا الدول المنتجة للنفط من أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وغيرهما إلى إدراك هذه الحقائق.
 
وتعد شركات النفط الأميركية العملاقة من أكثر الرابحين بسبب ارتفاع أسعار النفط، فحققت في الأعوام الأخيرة أرباحا قياسية.
 
يأتي ذلك في وقت استقرت عنده أسعار النفط للعقود الآجلة قرب مستوى 77 دولارا للبرميل في التعاملات الصباحية اليوم الجمعة غير بعيدة عن أعلى مستوى لها على الإطلاق الذي سجلته هذا الأسبوع، بعدما رد مسؤولون في أوبك بفتور على دعوة أميركية إلى زيادة الإنتاج مكررين القول بأن العالم لا يعاني نقصا في إمدادات الخام.
 
فقد بلغ الخام الأميركي الخفيف للعقود الآجلة في سبتمبر/ أيلول 76.83 دولارا للبرميل منخفضا 3 سنتات بعدما صعد 33 سنتا أمس الخميس. وكان قد قفز الأربعاء الماضي إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 78.77 دولار، لكنه تراجع بحدة بفعل علامات على تحسن معدلات التشغيل في مصافي التكرير بالولايات المتحدة.
 
كما انخفض خام القياس الأوروبي مزيج برنت 6 سنتات إلى 75.70 دولارا للبرميل بعدما أنهى في الجلسة السابقة على مكاسب بلغت 41 سنتا.
 
وجدد مسؤولون في أوبك الخميس معارضتهم لزيادة الإنتاج في حين لا تزال مخزونات الخام الأميركية أعلى من متوسطاتها التاريخية، رغم إبداء محللين ومسؤولين أميركيين مخاوف من أن ارتفاع معدلات التشغيل في مصافي التكرير ستستنزف المخزونات سريعا.
 
وقال وزير النفط القطري عبد الله العطية إن أوبك لا يمكنها فعل شيء بشأن أسعار النفط المرتفعة لأنه لا يوجد نقص في إمدادات الخام بالأسواق. وكان بودمان دعا أوبك الأسبوع الماضي إلى زيادة الإنتاج في سبتمبر/ أيلول المقبل.
 
يشار إلى أن أحدث بيانات حكومية للمخزونات الأميركية أظهرت أن إمدادات النفط الخام سجلت هبوطا فاق التوقعات وبلغ 6.5 ملايين برميل الأسبوع الماضي، في حين زادت مخزونات البنزين والمشتقات الوسيطة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة