لامي يعتبر اتفاق التجارة ممكنا وباروسو يدعو لتنازلات   
الاثنين 1426/10/12 هـ - الموافق 14/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:05 (مكة المكرمة)، 7:05 (غرينتش)

لامي استبعد حتمية الاتفاق في اجتماع منظمة التجارة الشهر المقبل (رويترز-أرشيف)
اعتبر المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي التوصل إلى اتفاق نهائي بالمنظمة في إطار جولة مفاوضات الدوحة ليس مهمة مستحيلة.

ودعا لامي في مقابلة مع صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية نشرتها اليوم جميع الأطراف إلى تقديم تنازلات رغم اختلاف المواقف في الوقت الراهن، معربا عن أمله في إحراز اتفاق فوري.

وبينما استبعد حتمية إمكانية إبرام اتفاق أثناء اجتماع المنظمة في هونغ كونغ الشهر المقبل، شدد لامي على اعتبار الاجتماع مرحلة للتقدم إلى الأمام أكثر مما هو بمثابة اتفاق يمكن التوصل إليه بأي ثمن.

وأوضح أن الملفات الأكثر وضوحا تشمل الزراعة والرسوم الجمركية على الصادرات الصناعية والخدمات، مع وجود مسائل أخرى يجب حلها منها التصدي للمنافسة غير المشروعة والاتفاقات التجارية الإقليمية.

من جهته استبعد رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو التوصل إلى اتفاق في اجتماع المنظمة الشهر القادم ما لم تقدم الولايات لمتحدة والبرازيل تنازلات.

وعبّر باروسو عن تشاؤمه بشأن احتمالات التوصل إلى اتفاق في الاجتماع المقبل، مشيرا إلى أن العرض المقدم من الاتحاد الأوروبي خطوة كبيرة.

وكان مفاوضون في الشأن التجاري قد ذكروا الأسبوع الماضي أن الخلافات ما زالت مستعصية على التسوية حول صيغة مسودة جولة جديدة لمحادثات التجارة تناقش خلال قمة هونغ كونغ.

يشار إلى أن منظمة التجارة ستعقد اجتماعها بين 13 و18 ديسمبر/كانون الأول المقبل في هونغ كونغ، وهو الموعد الذي كان يوصف بأنه نهائي للتوصل إلى اتفاق تجارة عالمي بعد أربع سنوات من جولة مفاوضات الدوحة الهادفة إلى دفع الاقتصاد العالمي ومساعدة المزارعين في عدد من أفقر الدول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة