اليابان تطلب استبعاد خام دبي من المعادلة السعرية   
الخميس 1422/5/13 هـ - الموافق 2/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت شركة نيبون ميتسوبيشي أويل كورب إن المشترين اليابانيين سيطلبون من كبار مصدري نفط الشرق الأوسط استبعاد خام دبي من المعادلة السعرية المستخدمة في تحديد أسعار العقود بسبب تراجع إنتاجه مما يجعله عرضة لتحركات المضاربة.

وذكر متحدث باسم ميتسوبيشي وهي من كبرى شركات النفط في اليابان أن شركات صناعة النفط اليابانية تنوي التقدم بالاقتراح لكبار منتجي النفط مثل المملكة العربية السعودية وإيران اللتين تحددان أسعار البيع الرسمية شهريا لخاماتها بالقياس على متوسط سعر خامي عمان ودبي.

وقال المتحدث إن اليابان تنوي تقديم الاقتراح عندما تجتمع بمسؤولين من الدول المنتجة للنفط في الاجتماع السنوي لرابطة بترول آسيا والمحيط الهادئ الذي يعقد في سنغافورة يومي 10 و11 سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأشار المتحدث إلى أن من البدائل المحتملة التي قد تقترحها اليابان الاقتصار على خام عمان كخام قياسي ولكن لم يتحدد شيء نهائي بعد. وقال إن المعادلة السعرية الحالية لخامي عمان ودبي تستخدم في تحديد أسعار النفط السعودي منذ عام 1988.

نيبون تشتري توهوكو
من جانب آخر قالت الشركة إنها ستجعل شركة توهوكو أويل وحدة تابعة لها بالكامل عن طريق تبادل أسهم وذلك اعتبارا من أول أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. وتملك نيبون التي تعد أكبر شركات تكرير النفط في اليابان حاليا 58.2% من توهوكو.

وتمثل هذه أحدث خطوة اندماج في صناعة التكرير اليابانية في أعقاب صدور قرارات تخفيف القيود المفروضة عليها في أواخر التسعينيات من القرن الماضي التي حفزت المنافسة بين الشركات المحلية والأجنبية ودفعت الشركات إلى خفض التكاليف.

وقال رئيس نيبون فومياكي واتاري في مؤتمر صحفي "وافقنا على الصفقة حتى نكون أقوى شركة تكرير في اليابان ولزيادة قدرتنا على المنافسة بمحاولة خفض تكاليف التكرير مثلما يفعل منافسونا في جنوب شرق آسيا".

وتعتزم الشركة دمج ثلاث وحدات تابعة لها هي نيبون ميتسوبيشي بتروليوم ريفايننغ وتوهوكو وكوا اعتبارا من أبريل/ نيسان المقبل بهدف خفض التكاليف بنحو سبعة مليارات ين (56 مليون دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة