صعود قياسي في عدد مستخدمي بطاقات الإغاثة بأميركا   
الخميس 1429/12/7 هـ - الموافق 4/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:41 (مكة المكرمة)، 10:41 (غرينتش)

توقعات باستمرار ارتفاع  طالبي الإعانات في ظل تراجع الاقتصاد الأميركي (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت بيانات حكومية أن بطاقات المعونة الغذائية التي تمثل البرنامج الرئيسي لمكافحة الجوع في الولايات المتحدة سجلت رقما قياسيا في سبتمبر/أيلول الماضي بعد أن استخدمها أكثر من 31.5 مليون أميركي.

وأوضح جهاز خدمات الغذاء والتغذية بوزارة الزراعة الأميركية أن عدد من استخدموا بطاقات الغذاء في سبتمبر/أيلول الماضي تجاوز المستوى القياسي السابق الذي سجل في نوفمبر/تشرين الثاني 2007 وهو 29.85 مليون شخص وبلغت هذا الرقم المرتفع في حينه بسبب الأعاصير كاترينا وريتا وويلما التي ضربت الولايات المتحدة.

وأرجعت المسؤولة في الجهاز جين دانييل السبب الرئيسي وراء رقم سبتمبر المرتفع إلى إعانات الأعاصير والفيضانات أيضا التي أصابت البلاد في ذلك الشهر.

غير أن الجماعات المناهضة للجوع رأت في التباطؤ الاقتصادي في ظل الأزمة المالية السبب الرئيسي وراء ارتفاع الأرقام.

من جهتها أعربت المديرة القانونية في مركز أبحاث الغذاء والعمل إيلين فولينجر عن قلقها إزاء هذه النتائج وتوقعت صعود الرقم في الأشهر المقبلة بلجوء مزيد من الأشخاص إلى استخدام بطاقات الغذاء مع ارتفاع أرقام البطالة واستمرار ضعف الاقتصاد ودخوله في مرحلة الركود.

ومن مركز أبحاث أولويات الميزانية والسياسة ذكرت المحللة دوتي روزنباوم أن واحدا من كل عشرة أميركيين انضم إلى برنامج بطاقات الغذاء بحلول سبتمبر/أيلول الماضي.

وأضافت أن هذا الرقم يقترب من أعلى مستوى على الإطلاق وهو 10.5% من إجمالي السكان الذين لجؤوا إلى البرنامج عام 1994 ويماثل الرقم الذي سجل في أوائل الثمانينيات من القرن الماضي.

وذكرت روزنباوم أن الولايات التي شهدت انخفاضا في عدد الوظائف وارتفاعا في حالات نزع ملكية المساكن مثل فلوريدا ونيفادا شهدت أيضا ارتفاعا ملحوظا في استخدام بطاقات الغذاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة