وولفويتز: لن أتسامح مع إساءة استخدام القروض للدول   
السبت 1427/8/23 هـ - الموافق 16/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)
بول وولفويتز (يسار) أشار إلى وجود تحسن في آليات محاربة الفساد في آسيا وأفريقيا (الفرنسية)
قال رئيس البنك الدولي بول وولفويتز اليوم إنه لن يتسامح مع إساءة استخدام القروض التي يمنحها لبعض الدول الفقيرة.
 
وأشار وولفويتز الذي يحضر مؤتمر صندوق النقد والبنك الدوليين المنعقد في سنغافورة, إلى وجود تحسن في آليات محاربة الفساد وتطبيق معايير الشفافية خاصة في آسيا وأفريقيا.
 
وقد أبدى كل من رئيسي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي رودريغو راتو رغبة في تغيير السياسات التي يتم التعامل بها مع الدول الفقيرة فيما يتعلق بالدعم المقدم لها، إلا أن هناك أصواتا ترى أن تلك السياسات لاتزال لا تخدم مصالح الفقراء.
 
وسعى وولفويتز من خلال تصريحه إلى التهوين من شأن خلاف تمويلي مع بريطانيا بعد أقل من يوم واحد على تهديد لندن بوقف مساهمة تبلغ أكثر من تسعين مليون دولار للبنك الدولي, بعد أن أبدت معارضتها لأسلوب القيود المفروضة على تقديم مساعدات للدول الفقيرة.
 
وفي حين تساند دول مثل بريطانيا محاصرة الفساد إلا أنها ترى بأنه بدلا من حجب الإقراض لصالح المشروعات بهدف حث البلدان على التحرك في مواجهة الفساد يتعين على ولفويتز العمل مع الدول النامية لعلاج المشكلة مع السماح باستمرار تدفق الأموال إلى الفقراء.
 
وكانت مجموعة أوكسفام العالمية قد انتقدت مطلع الشهر الحالي مؤسسات اقتصادية دولية مثل البنك الدولي لتعطيلها برامج مكافحة الفقر في الدول النامية مقابل تقديم حلول تعتمد على القطاع الخاص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة