السعودية تنوي رفع إنتاجها من الذهب إلى 14 طنا   
الاثنين 1422/4/11 هـ - الموافق 2/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت تقارير محلية إن المملكة العربية
السعودية تسعى إلى رفع إنتاجها من الذهب إلى 14 طنا سنويا في 2003 عبر استثمارات القطاع الخاص وتشريعات جديدة في مجال استغلال المناجم.

وذكرت صحيفة "أراب نيوز" السعودية إن دراسة تجريها الشركة الاستشارية الكندية للهندسة والجيولوجيا "واتس غريفيس آند ماكوات" ستقدم "فرصا استثمارية جديدة في قطاع الذهب".

ونقلت الصحيفة عن ممثل الشركة علي برمان قوله إن الدراسة التي طلبتها وزارة النفط والثروات المعدنية السعودية تتركز على "المعادن الثمينة وغير الثمينة في مختلف مناطق المملكة", موضحا أنها "ستتقدم بمقترحات لتطوير البنية التحتية".

وقال المسؤول في وزارة النفط السعودية زهير نواب إن الحكومة السعودية تعتمد على المستثمرين في القطاع الخاص لتطوير قطاع الذهب كما هو الحال في أستراليا.

وأضاف أن تشريعات جديدة اعتمدت لتحريك عمليات التنقيب والاستخراج وتشجيع القطاع الخاص على المشاركة بشكل أكبر في صناعة وتسويق قطاع المعادن.


تقضي الخطة السعودية برفع إنتاجها من الذهب إلى 14 طنا سنويا في عام 2003 عبر استثمارات القطاع الخاص وتشريعات جديدة في مجال استغلال المناجم
وفي أكبر منجم للذهب في السعودية وهو "مهد الذهب" المكتشف منذ ثلاثة آلاف عام
يمكن استخراج 26 غراما من الذهب من كل طن منه.

وقال النواب إن إنتاج "مهد الذهب" وثاني منجم في المملكة وهو "الصخيبرات" تراجع العام الماضي إلى خمسة أطنان مقابل 11 طنا.

وكان وزير النفط السعودي علي النعيمي صرح مؤخرا أن الشركة السعودية الحكومية "معادن" التي تستثمر "مهد الذهب" و50% من منجم الصخيبرات ستخضع للخصخصة في 2002.

وتنتج الشركة سنويا 120 ألف أونصة من الذهب ونحو 300 أونصة من الفضة إضافة إلى 900 طن من النحاس وثلاثة آلاف طن من الزنك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة