فورد تعتزم إغلاق مصانع في أميركا الشمالية   
الجمعة 1426/11/1 هـ - الموافق 2/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:05 (مكة المكرمة)، 16:05 (غرينتش)

قالت تقارير إن شركة فورد موتور كورب الأميركية ثالث أكبر منتج للسيارات بالعالم ستغلق عددا من مصانعها في أميركا الشمالية يعمل فيها نحو 7500 عامل.

وأفادت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية بموقعها على الإنترنت أن المصانع التي تعتزم الشركة إغلاقها، توجد في سانت لويس وأتلانتا وسان بول إلى جانب مصنع تجميع شاحنات في كواوتيتلان بالمكسيك ومصنع محركات في ويندسور بكندا.

ويشكل العاملون الذي يبلغ عددهم 7500 عامل بهذه المصانع 6% من مجموع عمال فورد بأميركا الشمالية. ورفض متحدث باسم فورد التعليق على هذه التقارير.

من جهة أخرى أعلنت جنرال موتورز وفورد وكرايسلر أكبر ثلاث شركات لصناعة السيارات بالولايات المتحدة انخفاض مبيعاتها في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بينما حققت شركة صناعة السيارات اليابانية (تويوتا) التي اعتادت على مضاعفة مبيعاتها مكاسب معتدلة.

وقالت فورد موتور إنها تخطط لإنتاج 850 ألف مركبة بأميركا الشمالية في الربع الأول من العام المقبل بتراجع 2.5% عن العام السابق. وأوضحت أنها ستزيد إنتاجها من السيارات وتخفض إنتاج الشاحنات.

يُشار إلى تراجع كبير بمبيعات فورد من السيارات متعددة الاستخدام (إس يو في) نتيجة ارتفاع أسعار الوقود والمنافسة القوية من شركات أجنبية، إلى جانب ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية والتقاعد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة