بروكسل لا تستطيع حجب سجلات سويفت عن واشنطن   
الاثنين 1427/5/30 هـ - الموافق 26/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:12 (مكة المكرمة)، 15:12 (غرينتش)

ديك تشيني دافع عن البرنامج السري للمراقبة بالتعاون مع  لسي أي إي (رويترز-أرشيف)
قال البنك المركزي البلجيكي إنه لا يستطيع منع مسؤولين أميركيين من الاطلاع على آلاف السجلات الخاصة لدى جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك (سويفت) ومقرها بروكسل.

وكشفت وسائل إعلام أميركية الأسبوع الماضي عن اطلاع وزارة الخزانة الأميركية على سجلات الجمعية منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 للبحث عن أدلة حول نشاط محتمل لجماعات إرهابية.

وتفاديا لانتقادات بعدم بذله قصارى جهده لحماية هذه السجلات، أوضح بنك بلجيكا الوطني أن دوره محدود كرئيس لجهاز إشرافي على سويفت.

وأشار إلى أن جهاز الإشراف لا يملك سلطة الموافقة على قبول سويفت الطلب أو رفضه.

ويملك نحو ثمانية آلاف بنك تجاري في 20 دولة سويفت التي طلبت وزارة الدفاع الأميركية الاطلاع على بيانات منها للحصول على معلومات عن تحويل وحركة الأموال السائلة من وإلى الولايات المتحدة.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز في عدد الجمعة الماضية إن ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي دافع عن هذا البرنامج السري الذي يتم بالتعاون مع وكالة الاستخبارات الأميركية (سي أي إي) واعتبره سلاحا قانونيا وضروريا ضد الإرهاب.

وكشفت الصحيفة عن برنامج تعقب الصفقات المالية لأول مرة في الأسبوع الماضي، الأمر الذي وصفه تشيني بأنه إعاقة لجهود الأمن الأميركية.

وحث رئيس لجنة المجلس الوطني الأميركي الجمهوري يبتر كينغ إدارة الرئيس جورج بوش على اعتبار كشف الصحيفة للتعقب المالي عملا غير قانوني تمثل بإفشاء برنامج سري للمراقبة المالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة