المركزي اللبناني يتوقع ارتفاع الدين   
الثلاثاء 1425/1/18 هـ - الموافق 9/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مصرف لبنان المركزي الاثنين إن الدين العام اللبناني سيرتفع إلى 35 مليار دولار بنهاية العام بعد تعليق خطط الخصخصة، لكنه أشار إلى أن عبء خدمة الدين سيتقلص.

وأوضح محافظ المصرف رياض سلامة أنه بالنظر إلى موازنة 2004 من المتوقع أن يصل الدين العام إلى نحو 35 مليار دولار.

وأضاف أن خدمة الدين بلغت في العام الماضي ما يعادل 3.2 مليار دولار وأنه يتوقع أن تبلغ نحو 2.6 مليار دولار في 2004 مشيرا إلى أن تكلفة خدمة الدين ستبقى في نفس الحدود في 2005 رغم الزيادة في قيمة أصل الديون.

وأكد محافظ البنك المركزي اللبناني أن لبنان قد يستطيع الحفاظ على مستوى الدين من خلال تقليص حجم الموازنة وزيادة الفائض الأساسي رغم أن المحللين قالوا إن عوائد الخصخصة وحدها هي التي من شأنها تحقيق خفض كبير في حجم الدين.

وتسببت خلافات سياسية في إرجاء خطط طال انتظارها لخصخصة قطاع الهاتف المحمول وشركة الطاقة الخاسرة التي تحتكر السوق وهي خطط تمثل محور جهود ترمي إلى خفض دين عام يزيد على 30 مليار دولار.

لكن القروض الميسرة التي حصل عليها لبنان في مؤتمر دولي عام 2002 والتي بلغت نحو أربعة مليارات دولار، ساعدت في تخفيف عبء خدمة الدين التي كانت تستنزف معظم موارد الدولة وتعوق النمو الاقتصادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة