إيرباص تطلب دعما حكوميا من إسبانيا   
الأحد 1426/4/13 هـ - الموافق 22/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:59 (مكة المكرمة)، 16:59 (غرينتش)
صراع محموم بين أميركا وأوروبا على سوق صناعة الطائرات (الفرنسية)
طلبت شركة إيرباص أموالا حكومية من إسبانيا لمساعدتها في بناء طائرة حديثة لمنافسة شركة بوينغ الأميركية في الوقت الذي تواجه فيه الشركة الأوروبية انتقادات من الولايات المتحدة التي تتهمها بالحصول على دعم حكومي أوروبي.
 
ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية يوروبا عن مصدر في وزارة الصناعة بمدريد القول إن الحكومة الإسبانية تلقت طلبا للدعم من إيرباص تتم دراسته حاليا. وأشارت إلى أن  هذا الدعم سيستخدم في تطوير طائرة  A 350 لمنافسة طائرة بوينغ 787.
 
لكنها ذكرت أن إيرباص لم تطلب الأموال للحصول عليها بشكل فوري من إسبانيا بل طلبت ما أسمته مساعدة مالية تدفع حينما يتعدى عدد طلبات الطائرة الجديدة حدا معينا.
 
وجاء التقرير بعد ثلاثة أيام من تحذير الولايات المتحدة من أنها قد ترفع شكوى لمنظمة التجارة العالمية حول اتهامات بأن الشركة الأوروبية تلقت دعما حكوميا من دول أوروبية مما يخرق قوانين المنظمة.
 
وكانت إيرباص قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها طلبت مساعدات من بريطانيا - وهي كإسبانيا من الدول التي تملك الشركة الأوروبية- مما دعا واشنطن إلى إطلاق التحذير.
 
يشار إلى أن الشركة الأوروبية نجحت في تجاوز بوينغ من حيث طلبات الشراء خلال السنوات الأربع الماضية، ومن حيث عدد الطائرات التي سلمتها للمشترين خلال العامين الماضيين.
 
أما بوينغ فقد أعلنت أن أرباحها ربع السنوية العام الحالي بلغت 535 مليون دولار مقابل 623 مليون دولار خلال الربع الأول من عام 2004.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة