استقالة وزير المالية الفرنسي في فضيحة الشقة   
الجمعة 1426/1/16 هـ - الموافق 25/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:28 (مكة المكرمة)، 18:28 (غرينتش)

إيرفي غيمار يوضح ظروف إقامته في الشقة الفاخرة على حساب النفقات العامة (الفرنسية)
وافق رئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافاران على استقالة وزير المالية إيرفي غيمار اليوم الجمعة بعد الفضيحة التي دارت بشأن إقامته في شقة فاخرة على نفقة الدولة.

وقال غيمار في بيان إنه مدرك لارتكابه أخطاء والخطأ الأكبر هو ما تعلق في الإقامة بشقة في ظروف معينة على حساب المال العام.

وأشار إلى قراره تقديم استقالته من منصبه كوزير للاقتصاد والمالية والصناعة إلى رافاران في وقت سابق.

وهزت الفضيحة بشأن الشقة الفاخرة التي أقام بها غيمار على حساب الدولة الحكومة الفرنسية المحافظة لتكلفتها الباهظة وغير المألوفة بالوسط الحكومي في البلاد.

ولكن مكتب رئيس الوزراء لم يوضح بشكل مباشر البديل لتسلم منصب وزير الاقتصاد والمالية والصناعة.

وجاءت هذه الخطوة قبل أقل من خمس ساعات لذهاب غيمار إلى التلفزيون الوطني ليوضح لماذا انتقل مع زوجته وأولاده الثمانية إلى شقة فخمة بإيجار شهري يبلغ 14 ألف يورو ( 18500 دولار) من أموال الدولة.

وغادر غيمار المنزل الفخم الذي تبلغ مساحته 600 متر مربع في منطقة راقية في باريس وسط فضيحة تفجرت الأسبوع الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة