إيران ترجع ارتفاع النفط لتهديد تركيا شمال العراق   
الخميس 1428/10/7 هـ - الموافق 18/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:26 (مكة المكرمة)، 21:26 (غرينتش)

أسعار النفط تنخفض عن مستويات قياسية سجلتها الثلاثاء (الفرنسية-أرشيف)
عزا مسؤول نفطي إيراني ارتفاع أسعار النفط إلى تهديد تركيا بشن عملية عسكرية في شمال العراق ومخاوف بين المستهلكين من تراجع المخزون النفطي في فصل الشتاء.

وقفزت أسعار النفط فوق 88 دولارا للبرميل أمس، الأمر الذي أرجعه محللون مثل المسؤول الإيراني إلى مخاوف من نقص الإمدادات في الشتاء وتوترات في الشرق الأوسط.

وقال محمد علي خطيبي نائب مدير الشؤون الدولية بشركة النفط الوطنية الإيرانية، إن تهديد تركيا بتوجيه ضربة شمال العراق وإمكانية خفض إمدادات النفط الخام من هذه المنطقة تسببا في زيادة الأسعار في السوق العالمية.

وأفاد في تصريحات نشرتها وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية بأن أي عمل عسكري لتركيا، يمكن أن يهدد خط أنابيب تصدير النفط الممتد من شمال العراق عبر تركيا إلى البحر المتوسط.

وأشار المسؤول إلى مخاوف المستهلكين من التهديد التركي، لكون مخزوناتهم الآن لفصل الشتاء أقل بنسبة 24% عما كانت عليه العام الماضي.

وأكد مسؤول تركي في وزارة الطاقة تشديد الإجراءات المتعلقة بأمن خط أنابيب النفط باكوجيهان، بينما يستعد جيشها لاحتمال شن عملية شمال العراق.

وتجاريا انخفضت أسعار النفط للعقود الآجلة للخام الأميركي قليلا في التعاملات الآسيوية اليوم، عن مستوى قياسي سجلته أمس يتجاوز 88 دولارا، لكن الأسعار لا تزال تدعم من مخاوف نقص إمدادات المعروض وتزايد التوترات في الشرق الأوسط.

وتراجع سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم نوفمبر/تشرين الثاني المقبل 21 سنتا إلى 87.40 دولارا للبرميل في تعاملات إلكترونية عبر نظام غلوبكس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة