تقدم مفاوضات مصنع رينو بالجزائر   
الجمعة 11/6/1432 هـ - الموافق 13/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:10 (مكة المكرمة)، 10:10 (غرينتش)

مصنع رينو للسيارات بالمغرب الجار الغربي للجزائر (الفرنسية)

صرح وزير الصناعة والشركات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر بأن المفاوضات مع عملاق صناعة السيارات الفرنسية (رينو) لإقامة مصنع للسيارات بالجزائر توجد في مرحلة متقدمة جدا، غير أنه لن يبرم اتفاق في مايو/ أيار الجاري كما كان مؤملا.

 

وأوضح محمد بن مرادي، في تصريحات صحفية على هامش جلسة برلمانية أمس، أن مثل هذا النوع من المفاوضات يتطلب على الأقل سنة واحدة، مضيفا أنه متأكد من التوصل إلى اتفاق مع الشركة الفرنسية خلال الأشهر المقبلة.

 

ونقلت مواقع إلكترونية جزائرية عن وزير الصناعة تفاؤله بإبرام اتفاق مع رينو بعد فترة العطل الصيفية، وأن لا شيء يعوق تقدم المفاوضات مع الشركة الفرنسية.

 

عدم التسرع

وأوردت وكالة الأنباء الألمانية أن بن مرادي أشار إلى أن التفاوض مع رينو انطلق في الجوانب التقنية منذ ثلاثة أشهر، و"الملف يتقدم بشكل جيد لكن دون تسرع".

 

وتجري المفاوضات لإقامة هذ المصنع، وهو الأول في الجزائر، ويرجح أن تتم إنشاء هذه الوحدة الإنتاجية بمدينة مستنغانم (شمال غرب الجزائر).

 

ويبلغ الاستثمار المطلوب لهذا المشروع 1.43 مليار دولار، وينتظر أن يوفر نحو عشرين ألف وظيفة بشكل مباشر وغير مباشر، وسيكون المصنع مخصصا لصنع هياكل السيارات وليس المحركات كما طلب الطرف الجزائري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة