الربيع العربي يهبط بأرباح شركة برازيلية   
السبت 1433/6/7 هـ - الموافق 28/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:50 (مكة المكرمة)، 18:50 (غرينتش)
مسؤولو برازيل فودز لحظة إدراج سهم شركتهم في 2009 ببورصة ساو باولو (الأوروبية-أرشيف)

تقلص صافي أرباح شركة برازيل فودز، أكبر شركة لتصدير الدواجن في العالم، خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 60% بفعل تراجع الطلب في آسيا ومنطقة الشرق الأوسط، وقال بيان للشركة أمس الجمعة إن صافي ربحها انخفض من 383 مليون ريال برازيلي (202 مليون دولار) خلال الربع نفسه من 2011، إلى 153 مليون ريال (84 مليون دولار) خلال الربع الماضي.

وأوضحت الشركة أن هذه النتيجة تعزى لارتفاع تكاليف الأعلاف وركود إيرادات التصدير بفعل الاضطرابات في الشرق الأوسط وارتفاع المخزونات في اليابان، وأضاف المدير المالي للشركة ليوبولدو سابويا أن تراجع الأسعار بلغ ذروة مستواه في الأسواق المذكورة في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط الماضيين، وقال إنه سجل بعض التعافي بفعل إعادة فتح أسواق العراق وإيران.

وقد انخفضت مبيعات برازيل فودز خلال الربع الماضي بنسبة 5.4% لتناهز قيمتها ستة مليارات ريال (3.178 مليارات دولار)، وأشار ليوبولدو سابويا خلال مؤتمر صحافي إلى أن الفائض في المعروض من الدواجن بدأ في الانحسار وظهر تأثير ذلك على الأسعار.

وزاد صافي أرباح العمليات التشغيلية بنسبة 5% في الثلاثة أشهر الماضية، وهو ما يقل عن نسبة 13% المسجلة في الربع الأخير من 2011، ويعزى السبب لركود عائدات التصدير وضعف نمو السوق المحلي بالبرازيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة