نخيل تسدد مستحقات صكوكها بالموعد   
الثلاثاء 27/12/1430 هـ - الموافق 15/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:55 (مكة المكرمة)، 15:55 (غرينتش)

دبي العالمية طالبت بإعادة هيكلة لديون قيمتها 26 مليار دولار (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت شركة نخيل للتطوير العقاري التي تعد واحدة من فروع مجموعة دبي العالمية وأحد أبرز محاور أزمة ديون دبي أنها أرسلت أموالاً لسداد مستحقات صكوكها الإسلامية البالغ قيمتها 4.1 مليارات دولار، إلى الوكيل الرئيسي المكلف بصرفها.

ويأتي الإعلان بعد يوم من تدخل أبو ظبي بتقديم عشرة مليارات دولار لدبي لمساعدتها في التخلص من أزمة الديون.

وقالت دبي إنها ستستخدم تلك الاموال لدفع مستحقات السندات، ودعم مجموعة دبي العالمية المتعثرة.

وستسدد الصكوك بعد أن هزت دبي أسواق المال العالمية عندما طلبت يوم 25 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي تعليق المطالبة بسداد ديون تتعلق أساسا بشركتين عقاريتين تابعتين لها هما نخيل وليمتلس.

وتمثل السندات اختبارا لخطة إعادة الهيكلة التي تعتزمها الشركة الأم دبي العالمية لديون تبلغ قيمتها 26 مليار دولار.

وأوضحت نخيل أن الوكيل الرئيسي المكلف بصرف الأموال تلقى أمس قيمة الصكوك ومبلغ التوزيع النهائي، ومبلغ التوزيع الإضافي في موعد الاستحقاق المقرر.

وأمام نخيل فترة سماح مدتها 14 يوما للسداد، وقالت إنها ستدفع الأموال خلال الأسبوعين.

دبي العالمية
وأفاد بيان لحكومة دبي أن الأموال المتبقية ستوجه لدعم دبي العالمية حتى نهاية أبريل/ نيسان المقبل.

لكن دبي العالمية مازالت تحتاج لموافقة الدائنين على تعليق المطالبة بالسداد لإجراء إعادة هيكلة من أجل الحصول على الدعم المالي لتغطية الفوائد والمصاريف التشغيلية.

ومن المقرر أن يستجيب مصدرو السندات الإسلامية لتحريات تجريها بورصة ناسداك دبي لتقييم جودة الدين المدرج في البورصة.

وقالت ناسداك دبي إن الشركات أمامها حتى اليوم للرد على مجموعة من الأسئلة عن معلومات لتحديد المستوى الراهن للأوراق المالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة