مصر تخصص ربع الاحتياطي الغازي للتصدير   
الأحد 1426/9/21 هـ - الموافق 23/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:53 (مكة المكرمة)، 7:53 (غرينتش)
خفضت الحكومة المصرية من الحصة المخصصة للتصدير من الاحتياطي المؤكد من الغاز الطبيعي في البلاد إلى الربع بدلا من الثلث.
 
يأتي القرار انسجاما مع خطة الحكومة لتوفير احتياجات ستة ملايين مسكن جديد خلال السنوات الـ15 القادمة إضافة إلى توفير احتياجات تشغيل كافة محطات توليد الكهرباء الجديدة لإنتاج 8500 ميغا وات يتم ضخها في الشبكة الكهربائية الموحدة.
 
وكذلك احتياجات المشروعات الصناعية وقطاع الخدمات والخطة القومية لإقامة مجمعات للصناعات البتروكيماوية والتي يعد الغاز المادة الأولية لها.
 
وقال وزير البترول المصري سامح فهمى إن 37% من الاحتياطي الغازي المؤكد والذي يصل حاليا لنحو 67 تريليون قدم مكعب سيوجه للاستهلاك المحلى والباقي سيتم الاحتفاظ به كحق للأجيال المقبلة في ثروة البلاد الطبيعية.
 
وأشار فهمي إلى أن الاستهلاك المحلى من الغاز حاليا يبلغ سنويا نحو تريليون قدم مكعب بينما يوجه للتصدير نحو 400 مليار قدم مكعب عن طريق خط الغاز العربي المتجه لدول المشرق بينما يصدر الباقي مسالا بالناقلات العملاقة إلى أوروبا والولايات المتحدة.
 
ورأى الوزير أهمية لهذه الكمية من التصدير لتوفير نحو مليار دولار كعائد للخزانة لتمويل احتياجات الخطة الاقتصادية والاجتماعية من النقد الأجنبي، موضحا أن التصدير يوفر أيضا حصة الشريك الأجنبي والتي تصل إلى ملياري دولار سنويا مقابل ما أنفقه في عمليات البحث والاستكشاف وتنمية الحقول ونصيبه في الإنتاج.


 
يشار إلى أن احتياطيات الغاز في مصر تتجه للزيادة حيث تم إضافة 31 تريليون قدم مكعب إلى الاحتياطي القومي خلال السنوات الخمس الماضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة