إنتل تؤسس صندوقا لتقنية المعلومات بالشرق الأوسط   
الخميس 1426/10/16 هـ - الموافق 17/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:16 (مكة المكرمة)، 12:16 (غرينتش)
أعلنت شركة "إنتل" أكبر منتج في العالم للرقائق عن تأسيس صندوق استثماري لدعم قطاع تقنية المعلومات في الشرق الأوسط وتركيا.
 
ويصل رأسمال صندوق إنتل الاستثماري إلى 50 مليون دولار، وسيتم توجيه الاستثمارات لدعم البنية التحتية لتقنية المعلومات والإنترنت والشركات العاملة في هذا المجال.
 
وتأمل إنتل أن يسهم الصندوق في دفع وتشجيع الابتكار التقني ونمو قطاع تقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وتركيا. وستركز الشركة من خلاله على فرص للاستثمار في القطاع وكل المجالات المرتبطة به.
 
من جهته قال رئيس مجلس إدارة إنتل كريغ باريت إنه يتوقع زيادة نصيب شركته من سوق رقائق الحاسوب المستخدمة في الهواتف النقالة في السنوات القليلة القادمة.
 
وقال باريت خلال قمة تونس لمجتمع المعلومات إن نصيب الشركة من هذه السوق ما زال متواضعا, مشيرا إلى أنه أقل من 10%.
 
من ناحية أخرى كشف الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أثناء القمة عن مشروع إنتاج حاسوب محمول بقيمة 100 دولار، ليمكن الأطفال في الدول الفقيرة من شراء الحواسيب.
 
وأوضحت شركة "أم.إي.تي" الأميركية أن هذا الجهاز لم ينتج بعد، لكن إحدى الشركات عرضت إنتاجه بـ 110 دولارات. وأشارت الشركة إلى أن سرعة الجهاز المحمول تقدر بـ500 ميغاهيرتز، وهي تعادل نحو نصف سرعة معالج الهاتف النقال التجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة