الاحتياطي الأميركي يرفع سعر الفائدة ربع نقطة مئوية   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

آلان غرينسبان

رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة ربع نقطة مئوية لتفادي ضغوط تضخمية محتملة قائلا إن الاقتصاد يتجه نحو الانتعاش بعد تراجعه في الآونة الأخيرة.

ويتفق القرار مع توقعات المحللين رغم مؤشرات ضعف نمو الاقتصاد استنادا إلى النتائج الهزيلة لسوق العمل.

واتخذت لجنة السوق المفتوحة الاتحادية صانعة السياسة في مجلس الاحتياطي القرار بالإجماع وهو الثاني من نوعه خلال العام الحالي. وقالت اللجنة في بيان إن النمو الاقتصادي كان معتدلا خلال الأشهر الأخيرة، لكن حدث تباطؤ في وتيرة تحسن سوق العمل.

وعزت اللجنة تراجع النشاط الاقتصادي إلى زيادة أسعار النفط، وقالت إن التضخم كان مرتفعا نوعا ما هذا العام مشيرة إلى أن جزءا من ارتفاع الأسعار كان ناجما عن "عوامل مؤقتة".

في الوقت نفسه توقع مراقبون أن يتوقف المجلس بعد ذلك عن المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وعزا المحللون تلك التوقعات إلى ضعف بيانات العمالة التي أعلنت مؤخرا وأظهرت نموا ضئيلا في عدد الوظائف الجديدة.

وأعلن رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي آلان غرينسبان أمام لجنة الشؤون المصرفية بمجلس الشيوخ الشهر الماضي أن المجلس يعتزم رفع أسعار الفائدة بسرعة إذا أصبحت نسبة التضخم أكثر سوءا. وأوضح أن زيادة التضخم نتيجة لزيادة الأسعار هذا العام في بعض القطاعات مثل أسعار الطاقة.

وكان البنك المركزي الأميركي قد قرر في 30 يونيو/ حزيران زيادة أسعار الفائدة الرسمية لأول مرة منذ أربعة أعوام حيث رفعها 0.25% في إطار سلسلة محتملة من الزيادات لكبح جماح التضخم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة