شافيز يرفع الحد الأدنى للأجور   
الأحد 17/5/1433 هـ - الموافق 8/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:07 (مكة المكرمة)، 17:07 (غرينتش)
قرار شافيز برفع الحد الأدنى للرواتب سيستفيد منه نحو أربعة ملايين عامل (الأوروبية-أرشيف)

أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز رفع الحد الأدنى للأجور في بلاده بنحو الثلث على مرحلتين بحيث تزيد في الأولى بنسبة 15% في الأول من مايو/أيار المقبل، وتزيد في المرحلة الثانية بالنسبة نفسها في الأول من سبتمبر/أيلول المقبل.
 
ويأتي قرار شافيز في وقت يسعى فيه الزعيم الاشتراكي المريض لتعزيز قاعدته السياسية بين الفقراء قبل انتخابات الرئاسة المقررة في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ومن شأن القرار أن يرفع الحد الأدنى للرواتب المجمدة منذ عقدين إلى 475 دولارا كمعدل متوسط, وسيستفيد منه نحو أربعة ملايين عامل.

وتم الكشف عن الزيادة قبل مغادرة شافيز كوبا للعلاج من مرض السرطان المصاب به.
 
وبرر شافيز الزيادة الكبيرة في الأجور بأنه في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي قد جمد الحد الأدنى للأجور في فنزويلا، الأمر الذي أدى لارتفاع معدل التضخم بشكل كبير في البلاد دون أن يقابله زيادة في الرواتب.

وكانت الحكومة الفنزويلية وفي إطار سعيها لتحسين معيشة الفنزويليين قد بدأت مؤخرا بتنفيذ مشاريع عدة منها بناء مئات الآلاف من المنازل، إضافة لتقديم هبات مالية للمسنين والعائلات الفقيرة.
 
وتعتمد كراكاس في تمويل زيادة الأجور وتنفيذ المشاريع التنموية بشكل رئيسي على ارتفاع أسعار النفط العالمية، حيث إن فنزويلا العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) تعد أكبر خامس مصدر للنفط في العالم.

وبذلك يعزز شافيز (57 عاما) من تقدمه القوي على مرشح المعارضة في معظم استطلاعات الرأي التي جرت في الآونة الأخيرة اعتمادا على صلته القوية بالأغلبية الفقيرة في فنزويلا والإنفاق الحكومي الضخم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة