مصر ترفع قريبا الدعم عن بنزين 95   
الأربعاء 1434/1/8 هـ - الموافق 21/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:40 (مكة المكرمة)، 19:40 (غرينتش)
مصر تسعى لخفض دعم مواد الطاقة واعتماد نظام جديد لتوزيعها يستهدف الفقراء (الأوروبية-أرشيف)

قال وزير التخطيط والتعاون الدولي المصري أشرف العربي إن الحكومة وافقت اليوم على رفع الدعم عن بنزين 95 أوكتين، موضحا أن أسعار هذه المادة البترولية ستصل إلى معدلات التكلفة الفعلية، وسيشرع في توزيع البنزين من خلال نظام الكوبونات بداية أبريل/نيسان المقبل.

وسيسري قرار رفع الدعم خلال أيام، وسبق لرئيس الوزراء هشام قنديل أن صرح الأحد الماضي أن رفع الدعم عن بنزين 95 سيتم خلال أسبوع، كما أن هذا القرار سيؤدي لتوفير نحو 55 مليون جنيه (تسعة ملايين دولار) سنويا.

ووصلت كلفة الدعم الحكومي للمشتقات البترولية العام الماضي نحو 115 مليار جنيه (18.8 مليار دولار) وتعد مسألة ترشيد الدعم الحكومي الذي يمثل نحو ربع ميزانية الإنفاق أمرا حاسما لحصول القاهرة على قرض من صندوق النقد الدولي حجمه 4.8 مليارات دولار هي في أمس الحاجة إليه من أجل سد العجز المتفاقم في الموازنة.

حزمة إجراءات
ويندرج رفع الدعم عن بنزين 95 ضمن حزمة إجراءات اتخذتها القاهرة لتقليص الدعم على الوقود، منها ضمان وصول أسطوانات غاز الطهي لمستحقيها وإصدار بطاقات ذكية لشراء الوقود للحد من كميات البنزين المدعم التي يحصل عليها مالكو السيارات.

وكان قنديل قال إن حكومته طبقت نظاما مماثلا لنظام الكوبونات فيما يخص أسطوانات غاز الطهي، حيث ترك لكل محافظة تحديد حصة كل أسرة من أنابيب هذا الغاز طبقا للوضع الاقتصادي هناك، مشيرا إلى أن تطبيق هذا النظام تم بنجاح في ست أو سبع محافظات بشكل جزئي.

وعند تعميم هذا النظام على كافة محافظات البلاد فستوفر الحكومة 65 مليار جنيه (10.6 مليارات دولار) سنويا من خلال تنظيم أسلوب التوزيع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة