الجامعة العربية: قطع المساعدات عن الفلسطينيين سيزيد الفقر   
الأحد 1427/4/1 هـ - الموافق 30/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:47 (مكة المكرمة)، 16:47 (غرينتش)

محمد صبيح
حذرت جامعة الدول العربية من أن قطع المساعدات عن الفلسطينيين سيرفع نسبة الفقر إلى 74% بحلول عام 2008.

كما حذرت من الانعكاسات الخطيرة للأزمة الاقتصادية على الأوضاع الأمنية والسياسية والإنسانية في الأراضي الفلسطينية.

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين في الجامعة محمد صبيح، إنه يجري البحث عن الطرق والوسائل لإيصال المساعدات المالية إلى السلطة الفلسطينية التي تواجه أزمة مالية خانقة بعد قطع المساعدات الأميركية والأوروبية عنها عقب تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة الشهر الماضي.

وأضاف أن الجامعة تبحث مقترحات تقدم بها وزير المالية الفلسطيني عمر عبد الرازق لحل مشكلة دفع رواتب الموظفين الفلسطينيين.

وأوضح أن من بين هذه المقترحات تحويل المرتبات مباشرة من قبل الجامعة العربية إلى الموظفين الفلسطينيين من الأموال المخصصة لميزانية السلطة أو إنشاء خلية عمل مالية من قبل السلطة الفلسطينية والحكومة الفلسطينية والجامعة العربية.

"
هنية أكد أن استمرار الحصار الاقتصادي المفروض على الشعب الفلسطيني يتناقض مع كافة القيم الإنسانية

"
في السياق ذاته أكد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية أن استمرار الحصار الاقتصادي المفروض على الشعب الفلسطيني يتناقض مع كافة القيم الإنسانية.

جاء ذلك خلال لقائه وزير الاقتصاد علاء الدين الأعرج بوفد يمثل المجلس التنسيقي لمؤسسات القطاع الخاص ورجال الأعمال الفلسطينيين.

وأكد هنية أن القطاع الخاص يمثل دوراً مهماً في حماية وإنعاش الاقتصاد الفلسطيني.

وكانت الجامعة العربية قد ذكرت الأسبوع الماضي أن قطر هي الدولة الوحيدة بين أعضاء الجامعة التي دفعت المساعدة التي وعدت بها السلطة الفلسطينية خلال قمة الخرطوم في نهاية مارس/آذار.

وقد وعدت السعودية بدفع 92.4 مليون دولار في حين أعلن وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار أن الكويت وعدت بدفع نحو ثمانية ملايين دولار للفلسطينيين. كما تعهدت إيران بدفع مبلغ 50 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة