فرنسا وألمانيا تؤكدان قوة اليورو   
السبت 1426/4/26 هـ - الموافق 4/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:19 (مكة المكرمة)، 6:19 (غرينتش)

قال حاكم بنك فرنسا كريستيان نوييه إن العملة الأوروبية الموحدة ليست مهددة على الإطلاق في أعقاب رفض الفرنسيين والهولنديين للدستور الأوروبي.

وسجل سعر اليورو 1.2160 دولار الأربعاء الماضي وهو أقل مستوى له مقابل العملة الأميركية خلال ثمانية شهور بعد الرفض الهولندي الذي سبقه رفض فرنسي للدستور الأوروبي.

وأفاد نوييه في مقابلة مع صحيفة "لو باريزيا دوجوردوي" نشرت اليوم السبت أن وجود تقلبات في سعر صرف اليورو أمام العملات الأخرى أمر طبيعي.

واعتبر فكرة التخلي المؤقت عن اليورو التي أثارها أمس وزير الخارجية الإيطالي روبرتو ماروني فرضية عديمة الجدوى. وأوضح ان اليورو وفر لأوروبا فوائد عظيمة, فلم تعد تواجه أزمات صرف أو خفض لقيمة العملات.

ولكن حاكم مصرف فرنسا أوضح -في إجابة عن سؤال بشأن التضخم- حصول ارتفاع كبير للأسعار في بعض المجالات كالمواد الغذائية وبعض الخدمات.

من جهته أكد كبير المتحدثين باسم الحكومة الألمانية بيلا أندا أمس أن اليورو أثبت نفسه وليس هناك ما يدعو على الإطلاق لإجراء أي مناقشة بشأن مستقبله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة