العراق يؤجل شحنات نفط ويوقف الضخ من الشمال   
الجمعة 1426/4/19 هـ - الموافق 27/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:41 (مكة المكرمة)، 18:41 (غرينتش)

تراجع صادرات النفط العراقية من البصرة إلى 1.36 مليون برميل يوميا (الفرنسية)

أفادت مصادر نفطية بأن مؤسسة تسويق النفط العراقية "سومو" أبلغت بعض مشتري النفط ضمن عقود آجلة بتأجيل شحنات، كان من المقرر تحميلها في أواخر الشهر المقبل من البصرة لمدة 10 إلى 11 يوما.

وأوضح مصدر من المشترين وفق عقود آجلة أنه تلقى إخطارا رسميا من سومو بتأجيل تحميل الشحنات.

وأشارت المصادر إلى أن الشحنات التي كان مقررا تحميلها في الأيام العشرة الأخيرة من يونيو/حزيران المقبل ستؤجل إلى الأيام العشرة الأولى من يوليو/تموز المقبل.

وتسلم اثنان من المشترين على الأقل بلاغات بتأجيل الشحنات لكن آخرين قالوا إنهم لم يتلقوا بلاغات رسمية من سومو بأي تغييرات على شحناتهم.

وقالت بيانات ملاحية إن صادرات النفط من البصرة وصلت حتى الآن 1.36 مليون برميل يوميا متراجعة من 1.43 مليون برميل في أبريل/نيسان الماضي.

من جهة أخرى أوقف العراق ضخ النفط من حقوله الشمالية إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط دون معرفة السبب، حسب ما ذكره مصدر ملاحي.

وأوضح أن موعد استئناف الضخ لم ترد عنه أنباء من العراق، مشيرا إلى وجود كميات من النفط مخزنة بالصهاريج في جيهان تبلغ 2.6 مليون برميل.

وأفادت مصادر ملاحية وتجارية بأن 1.2 مليون برميل من هذه الكمية تم بيعها لحساب شركة توبراش التركية للتكرير.

وقد تعرضت الصادرات عبر خط الأنابيب الشمالي الممتد إلى تركيا للشلل تقريبا بسبب هجمات استهدفتها منذ الحرب الأميركية على العراق.

وكان العراق استأنف ضخ النفط في خط الأنابيب في 11 مايو/أيار الجاري إلا أن تفجيرا أوقف الصادرات مرة أخرى مما جعلها تتدفق بشكل متقطع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة