قمة أبيك تدعم تحرير التجارة العالمية   
الخميس 1425/10/13 هـ - الموافق 25/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:33 (مكة المكرمة)، 13:33 (غرينتش)

اتخاذ إجراءات لحماية النظام المالي العالمي (الفرنسية)
أعلن المشاركون في قمة منتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادي (أبيك) أمس تجديد دعمهم لمفاوضات تحرير التجارة العالمية الجارية بإشراف منظمة التجارة العالمية.

وأكد الرئيس التشيلي ريكاردو لاغوس في اختتام قمة أبيك التي استضافتها بلاده على اتفاق جميع المشاركين على التصدي للإرهاب وعواقبه على الشعوب واقتصاديات دول المنطقة.

وأوضح لاغوس أن الاتفاق شدد على اتخاذ إجراءات تمنع وصول من أسماهم الإرهابيين إلى النظام المالي العالمي بحيث تنفذ قواعد واتفاقات لمحاربة تمويل الإرهاب وتبييض الأموال.

وأشار إلى دراسة اقتصادية لمجموعة اقتصاديين في أبيك اقترحت إقامة منطقة تبادل تجاري حر تضم جميع الأعضاء.

"
دعوة لزيادة حرية الوصول إلى الأسواق والحد من الدعم المقدم لقطاع الزراعة في أوروبا وأميركا
"
ودعا المشاركون في البيان الختامي للقمة التي عقدت بمشاركة زعماء 21 دولة إلى زيادة حرية الوصول إلى الأسواق بشكل كبير، والحد من الدعم المقدم لقطاع الزراعة المثير للجدل في الدول الصناعية مثل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وأعلنوا دعمهم لانضمام روسيا وفيتنام إلى منظمة التجارة العالمية وصدقوا على إعلان سانتياغو لمكافحة الفساد.

وطالب المشاركون بتشجيع الاقتصاديات المعنية على تصديق الاتفاقيات العالمية المناهضة للإرهاب مذكرين بالنتائج المأساوية لهجمات إرهابية في بيسلان وجاكرتا. وتعهدوا بايجاد معايير لمعاهدات التجارة الحرة الثنائية في منطقتهم التي تشكل أكثر المناطق الاقتصادية نشاطا في العالم.

وأشاد المشاركون بمبادرات اتخذت خلال العام الحالي لتحسين أمن الموانئ وتعزيز المراقبة الإلكترونية للركاب واعتماد جوازات سفر يمكن التحقق من بياناتها إلكترونيا قبل حلول العام 2008 والرقابة على سلامة المواد الغذائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة