الريال الإيراني يواصل تراجعه القياسي   
السبت 1434/3/21 هـ - الموافق 2/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:05 (مكة المكرمة)، 14:05 (غرينتش)
الريال الإيراني واصل تراجعه مقابل الدولار، فبلغت العملة الأميركية نحو 40 ألف ريال (رويترز-أرشيف)

واصلت العملة الإيرانية تراجعها القياسي مقابل الدولار، ففي تعاملات اليوم سجل سعر صرف الدولار ارتفاعا جديدا في سوق الصرف الحرة في طهران حيث بلغ قرابة 40 ألف ريال إيراني، وهو أعلى مستوى له منذ فرض العقوبات الاقتصادية الغربية على طهران بداية عام 2012، والتي تسببت بتدهور سعر العملة الإيرانية.

وجرى تداول الدولار بين 39 ألف ريال و40 ألفا صباح السبت بحسب مواقع إلكترونية متخصصة وعدد من العاملين في سوق الصرف، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية.

تجدر الإشارة إلى أنه في نهاية 2011 كانت قيمة الدولار تربو على 12 ألف ريال إيراني قبل فرض العقوبات من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على إيران.

وفي بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بلغ سعر الدولار 36 ألف ريال قبل أن يعود إلى 32 ألفا.

وتتركز العقوبات على الجوانب الاقتصادية، فتحد من التعاملات المصرفية مع طهران وتمنع الاتجار معها في قطاع النفط على خلفية برنامج إيران النووي.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي اتهم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الغرب بالتسبب في انهيار عملة بلاده جراء العقوبات التي يفرضها على طهران.

واعتبر نجاد حينها أن بلاده قادرة على اجتياز هذه العقوبات، وأن البنك المركزي يقوم بواجبه في توفير كميات كافية من النقد الأجنبي لتمويل الواردات التي تحتاجها البلاد.

من جانبها، اتهمت الإدارة الأميركية حينها على لسان وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون طهران بالتسبب في انهيار عملتها بسبب رفضها الاستجابة لإرادة المجتمع الدولي بوقف تطوير البرنامج النووي مما أدى لتشديد العقوبات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة