أوروبا تسعى لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع ليبيا   
الأربعاء 1429/2/21 هـ - الموافق 27/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:21 (مكة المكرمة)، 17:21 (غرينتش)

أزال إفراج ليبيا عن خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني آخر العقبات باتجاه تطبيع العلاقات بين ليبيا والاتحاد الأوروبي (الفرنسية-أرشيف)

اقترحت المفوضية الأوروبية الشروع في مفاوضات مع ليبيا بهدف التوصل إلى اتفاق لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية مع طرابلس، في إشارة إلى إعادة الدفء للعلاقات بين الجانبين.

 

وقالت المفوضية إنها تأمل بالبدء في المفاوضات في العام الحالي.

 

ووصفت بينيتا فيريرو فالدنر مفوضة الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية القرار بالتاريخي, وأضافت أن ليبيا تعتبر لاعبا هاما في منطقة البحر المتوسط وأفريقيا فيما لا يوجد صيغة لعلاقاتها مع الاتحاد الأوروبي.

 

وأكدت أن التوصل لاتفاقية سيسهم في وضع أساس لعلاقات طويلة الأمد بين الجانبين.

 

وستكون الاتفاقية على غرار الاتفاقيات الموقعة بين الاتحاد الأوروبي ودول أخرى في شمال أفريقيا والشرق الأوسط، وستتضمن فقرات تتعلق بالتجارة الحرة وتنسيق التعاون في مجالات مثل الأمن وحقوق الإنسان والهجرة والتنمية.

 

ومن المتوقع أن تتم المصادقة على قرار للشروع بالمفاوضات من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد التي طلبت من المفوضية العام الماضي إيجاد تصور لقرار ببدء المفاوضات.

 

وقد بدأت العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وليبيا في التحسن منذ أعلن الزعيم الليبي معمر القذافي في 2003 التخلي عن برنامج ليبيا النووي السري.

 

كما أزال إفراج ليبيا عن خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني قضوا ثمانية أعوام في سجون ليبيا بعد اتهامهم بحقن 400 طفل ليبي بفيروس الإيدز آخر العقبات باتجاه تطبيع العلاقات بين الجانبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة