اتفاق على منطقة تجارة حرة سودانية صينية   
الاثنين 12/1/1434 هـ - الموافق 26/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:51 (مكة المكرمة)، 8:51 (غرينتش)
الرئيس الصيني (أول يمين) يطلع إلى جانب نظيره السوداني على مشروع مصفاة نفط بالسودان (الأوروبية-أرشيف)

قالت وكالة السودان للأنباء (سونا) أمس إن السودان اتفق مع الصين على إنشاء منطقة تجارة حرة للمنتجات الزراعية والماشية لزيادة التبادل التجاري بينهما، في مسعى من الخرطوم لزيادة صادراتها من المنتجات الزراعية والماشية لتعويض الفاقد من الصادرات النفطية عقب انفصال دولة جنوب السودان صيف العام الماضي.

وكان وفد سوداني قد زار بكين ووقع على مذكرة تفاهم لإقامة منطقة حرة للتجارة في المنتجات الزراعية ولم تذكر الوكالة أي تواريخ أو تفاصيل تخص المشروع، وقالت إن بكين ستتعاون مع السودان أيضا في تدريب العمال الزارعين والمساعدة بتوفير الآلات الزراعية.

وتعد الصين الشريك التجاري الرئيس للسودان وأكثر الدول منحا للمساعدات لمشروعات التنمية فيه، وقد كانت بكين أكبر مشتر لنفط جنوب السودان الذي يصدر عبر أراضي السودان إلى أن قررت جوبا إغلاق جميع آبار النفط بداية العام الجاري على إثر خلاف مستحكم مع الخرطوم بشأن رسوم عبور النفط.

استثمارات صينية
وسبق للمقرر العام لمجلس الاستثمار السوداني السفير أحمد شاور أن صرح للجزيرة نت في فبراير/شباط 2012 أن الصين هي المستثمر الأول في السودان بحجم استثمارات تتجاوز 11 مليار دولار في قطاعات النفط والبنى التحتية والسدود والكهرباء والطرق.

وأشار شاور إلى ما أسماها "بداية صينية جادة" في الاستثمارات الزراعية والصناعية عبر شراكات إستراتيجية أهمها دخولها في صناعة السكر بالسودان.

وكان محافظ البنك المركزي السوداني صرح نهاية العام الماضي بأن بلاده والصين تجريان مباحثات بشأن إمكانية التعامل بينهما بالعملتين السودانية والصينية بدلا من الدولار الأميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة