أدنى بطالة بأميركا منذ أربع سنوات   
السبت 1434/1/25 هـ - الموافق 8/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:50 (مكة المكرمة)، 10:50 (غرينتش)
يعزى انخفاض البطالة الشهر الماضي لتوقف بعض الأميركيين عن البحث عن وظيفة (الفرنسية)

انخفض معدل البطالة في الولايات المتحدة الأميركية الشهر الماضي 7.7%، وهو أقل مستوى له خلال أربع سنوات تقريبا، وذكرت وزارة العمل الأميركية أمس أن 146 ألف شخص حصلوا على وظائف خارج القطاع الزراعي بالرغم من توقعات بتراجع حاد في التوظيف جراء الإعصار ساندي، غير أن هذا الانخفاض يعزى لتوقف بعض الأميركيين عن البحث عن وظائف، ما يشير إلى أن سوق العمل ما زالت فاترة.

وقالت الحكومة الأميركية إن الإعصار الذي ضرب الساحل الشرقي الأميركي لم يكن له تأثير كبير على التوظيف في الشهر الماضي، وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا عدد الوظائف 93 ألفا، واستقرار نسبة البطالة دون تغير عند 7.9%، وقد شهدت قطاعات تجارة التجزئة والرعاية الصحية والخدمات ظهور وظائف جديدة فيها.

واعتبر كبير الاقتصاديين في البيت الأبيض، آلان كروغر أمس أن هبوط معدل البطالة "دليل على أن الاقتصاد يتعافى من آثار الركود لكن ما زال يتعين بذل الكثير من الجهد"، ورأى كروغر أن تقرير وزارة العمل أظهر الحاجة إلى ضرورة موافقة الكونغرس على اقتراح الرئيس باراك أوباما بمد العمل بتخفيضات ضريبية لمن يقل دخلهم السنوي عن 250 ألف دولار وزيادتها على الأثرياء.

وقال مايكل هانسون -وهو اقتصادي أول ببنك أوف أميركا ميري لانش في نيويورك- "نحتاج لنرى أن حجم التوظيف يتجاوز سقف مائتي ألف وظيفة لمدة معينة قبل أن نخلص إلى أننا بصدد مرحلة تعاف مستديم".

وقد فتحت الأسهم الأميركية أمس على صعود في أعقاب بيانات التوظيف للشهر الماضي، حيث زاد مؤشر داو جونز الصناعي بـ0.44% ومؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا بـ0.43% ومؤشر ناسداك لشركات التكنولوجيا بـ0.46%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة