النفط الأميركي يتجاوز عتبة مائة دولار   
الخميس 21/12/1432 هـ - الموافق 17/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 2:46 (مكة المكرمة)، 23:46 (غرينتش)

مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة تراجعت بأكثر من مليون برميل (الأوروبية-أرشيف) 

ارتفعت العقود الآجلة للنفط الأميركي الخفيف فوق حاجز مائة دولار للبرميل للمرة الأولى منذ خمسة أشهر في بورصة نيويورك التجارية في ختام تعاملات الأربعاء.

وزادت أسعار خام تكساس الخفيف تسليم ديسمبر/كانون الأول بـ3.22 دولارات أي ما يعادل 3.24% عند التسوية لتصل إلى 102.59 دولار للبرميل بعدما جرى تداوله في نطاق بين 98.39 و102.89 دولار للبرميل.

ويعزى هذا الصعود إلى عوامل في مقدمتها المخاوف من تفاقم التوترات السياسية في منطقة الشرق الأوسط خاصة فيما يتعلق بملفي سوريا وإيران.

كما دعم سعر الخام خطة لعكس اتجاه خط أنابيب سيواي الأميركي في 2012 ولتخفيف تخمة نفطية في مركز كاشينغ النفطي في أوكلاهوما.

أما خام برنت القياسي الأوروبي فتراجعت عقوده الآجلة بشكل طفيف في تعاملات الأربعاء بـ30 سنتا ليصل إلى 111.88 دولارا للبرميل عند التسوية.

وبذلك تقلصت العلاوة السعرية لبرنت فوق الخام الأميركي إلى 9.29 دولارات للبرميل بناء على سعري التسوية.

تراجع المخزونات
وفي وقت سابق من يوم الأربعاء أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية تراجع مخزونات النفط الخام الأميركية الأسبوع الماضي مثلما كان متوقعا وذلك مع ارتفاع معدلات تشغيل المصافي وهبوط الواردات.

وأوضحت الإدارة أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة تراجعت بـ1.06 مليون برميل إلى 337.03 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكانت التوقعات تشير إلى تراجع المخزونات بـ1.2 مليون برميل في المتوسط.

وحسب التقرير فإن معدل تشغيل المصافي ارتفع بـ2.2 نقطة مئوية ليصل إلى 84.8% من الطاقة الإنتاجية متجاوزا التوقعات.

وذكر التقرير أن واردات الخام تراجعت بـ53 ألف برميل يوميا إلى 8.53 ملايين برميل يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة