البنك الدولي يدعو مؤسسات تونس لتبني الشفافية المالية   
الخميس 1428/2/19 هـ - الموافق 8/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:45 (مكة المكرمة)، 14:45 (غرينتش)

دراسة تظهر غياب مصداقية المعلومات المالية لدى المؤسسات التونسية (الفرنسية-أرشيف)
دعا البنك الدولي المؤسسات التونسية إلى تبني الشفافية لتحسين مناخ الاستثمار في البلاد، كما دعاها إلى الابتعاد عن التكتم على أوضاعها المالية والتلاعب بنتائج أعمالها للتهرب من الضرائب.

وقال المدير المكلف بالدول المغاريبة لدى البنك الدولي تييدور آلارس اليوم إن تشريعات تونس في مجال المحاسبة والتدقيق تواجه إشكاليات متصلة بالتطبيق لتكون ملائمة للمواصفات الدولية على مستوى الشفافية المالية.

وأفاد بأن دراسة حول مدى احترام المؤسسات في تونس لمعايير المحاسبة أظهرت غياب مصداقية المعلومات المالية التي تعلنها هذه المؤسسات.

وأشار آلارس إلى أن هذا الوضع ليس مقتصرا على تونس فقط، وإنما هناك تقارير مماثلة تهم دولا أخرى.

وقال إن سامية مصدق المعنية بالتصرف المالي لدى البنك الدولي والمكلفة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كشفت عن غياب المصداقية الكاملة للمعلومة المالية لدى مؤسسات تونس التي قال وزير ماليتها محمد رشيد كشيش إن 50% من مؤسسات بلاده تتهرب من الضرائب.

يشار إلى أن الدراسة وزعت على هامش ندوة حول المحاسبة والتدقيق نظمها البنك الدولي في تونس بالتعاون مع وزارتها المالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة